"الاحتياطي الاتحادي": رفع أسعار الفائدة الأميركية هذا العام "غير مناسب"

تم نشره في الخميس 16 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً

وينونا-  قال مسؤول بارز بمجلس الاحتياطي الاتحادي ان رفع اسعار الفائدة هذا العام -وهو ما يتوقعه معظم مسؤولي البنك المركزي الاميركي- سيكون "غير مناسب" لأنه سيؤجل عودة التضخم المنخفض جدا الي مستوى 2 بالمئة الذي يستهدفه مجلس الاحتياطي.
واضاف نارايانا كوتشيرلاكوتا رئيس فرع الاحتياطي الاتحادي في مينابوليس قائلا في كلمة في جامعة وينونا ستيت ان زيادة الفائدة ستتعارض ايضا مع هدف اخر لمجلس الاحتياطي وهو التوظيف الكامل.
وقال كوتشيرلاكوتا "يمكن لمجلس الاحتياطي الاتحادي ان يحقق اهدافه على النحو الافضل بالحفاظ على سعر فائدة الاموال الاتحادية عند مستواه الحالي اثناء العام الميلادي الحالي".
واراء كوتشيرلاكوتا تبدو بشكل متزايد خارج التيار الرئيسي بين صانعي السياسة النقدية بالبنك المركزي الاميركي الذين يقبلون كلهم تقريبا زيادة للفائدة هذا العام.
ويحث بعضهم على زياة للفائدة بحلولحزيران (يونيو) ويقولون ان تحسن سوق العمل يعني انه يجب على مجلس الاحتياطي الان ان يبدأ تشديد السياسة النقدية قريبا لمنع الاقتصاد من السير نحو نمو تضخمي.
وظهور كوتشيرلاكوتا الثلاثاء هو الثالث في اسبوع الذي يجادل فيه بقوة ضد تشديد السياسة النقدية. - (رويترز)

التعليق