المجالي: شبكة نقل الكهرباء لا تستوعب الطاقة المتجددة من الفنادق

تم نشره في الأربعاء 15 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً
  • مراوح لتوليد الطاقة في المملكة - (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان- تحول محدودية شبكة نقل الكهرباء الوطنية على استيعاب كميات كبيرة من الطاقة المتجددة دون تأسيس الفنادق لمحطة طاقة لانتاج كهرباء من الطاقة الشمسية.
وبحسب مدير جمعية فنادق المملكة يسارالمجالي، فإن هذه الفنادق تقدمت سابقا للحكومة بمقترح لانشاء محطات طاقة شمسية لتلبية حاجاتها التي تصل إلى 150 ميغاواط، غير ان شركة الكهرباء الوطنية ردت بأنه ليس لدى النظام الكهربائي الحالي قدرة على استيعاب هذه الكمية في الوقت الحالي.
وبين المجالي ان الحكومة وافقت على انشاء محطة مصغرة في منطقة البحر الميت باستطاعة توليدية تقارب 35 ميغاواوط، وبكلفة 8 ملايين دينار، غير ان الدراسات أظهرت ان تكاليف شراء الارض والربط على الشبكة الكهربائية غير مجدية بالنسبة للفنادق المشتركة في المشروع.
واشار إلى أن المفاوضات مع الجهات المختصة ماتزال جارية بهدف التوصل إلى نتيجة تتيح استثمار الطاقة المتجددة من قبل الفنادق وتخفيض كلف الكهرباء التي تتحملها.
من جهته، قال رئيس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة، المهندس فاروق الحياري، إن الهيئة اصدرت قرارا سابقا يتيح لاي مجموعة من الفنادق أو المنشآت تؤسس شركة واحدة تمثلها بالتقدم للحصول على رخصة انتاج طاقة كهربائية.
واشار إلى انه لم تتقدم حتى الآن أي شركة تمثل الفنادق بالحصول على طلب رخصة من هذا القبيل، مؤكدا ان جميع الطلبات التي وردت اليها سابقا تم منحها رخصا، مبينا ان عدد هذه الرخص بلغ حتى الآن 13 رخصة.
ولرفع قدرة الشبكة الكهربائية على استيعاب كميات أكبر من الكهرباء الناتجة من مشاريع الطاقة المتجددة، قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس عبدالفتاح الدرادكة، في مداخلة له خلال لقاء حواري الاسبوع الماضي، ان مشروع الممر الأخضر لرفع قدرة النظام الكهربائي سيتم تنفيذه على مرحليتن.
الأولى من القطرانة إلى محطة السمرا غرب عمان وقد احيلت عطاءات هذ المرحلة، أما الجزء الاخر فهو من القطرانة وصولا إلى معان، مبينا أن المفاوضات بشأن هذه المرحلة جارية مع جهات تمويلية دولية مثل صندوق الاستثمار الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية، وان المفاوضات في هذا الشأن في مراحلها النهائية، مشيرا إلى انه بالتوازي مع ذلك تقوم الشركة بإعداد وثائق العطاء، متوقعا البدء بخطوات تنفيذية بشأن المشروع مع بداية حزيران (يونيو) المقبل.
ومن المفترض ان يوفر هذا الناقل سعة لاستيعاب 1200 ميغاواط ناتجة من الطاقة المتجددة من مشاريع المرحلتين الأولى والثانية التي ينفذها القطاع الخاص لانتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، والمشاريع الحكومية في مجالات الطاقة المتجددة كذلك.
ويوفر النظام الكهربائي للمملكة حاليا استطاعة توليدية تقارب 3800 ميغاواط من كافة المحطات العاملة، فيما يوفر النظام احتياطيا كهربائيا بنسبة 25 %  قياسا إلى أعلى حمل تاريخي تم تسجيله خلال فصل الشتاء وذلك في شهر كانون الثاني(يناير) الماضي والذي بلغ 3160 ميغاواط".
وارتفعت التعرفة الكهربائية على الفنادق منذ بداية العام الحالي بنسبة 15 % تم تخفيضها لاحقا إلى 7.5 % بعد قرار الحكومة تخفيض نسبة رفع سعر التعرفة على القطاعات المشمولة والتي تتضمن عدة قطاعات وشرائح باستثناء الشريحة المنزلية الأولى.
ويبلغ سعر التعرفة المطبقة حاليا للفنادق 181 فلسا لكل كيلوواط ساعة وفقا لهيئة تنظيم قطاع الطاقة.
اما الفنادق ذات التصنيف أربع نجوم فأكثر المزودة بالطاقة الكهربائية قبل تاريخ  14 آذار (مارس) من العام 2008 فيطبق عليها التعريفة الثلاثية بدلاً من التعريفة المستوية وتتضمن هذه التعرفة كلا من تعريفة الحمل الأقصى والبالغة  3.79  دينار/كيلو واط من الحمل الأقصى الشهري، وتعرفة التزويد النهاري البالغة 164 فلسا لكل كيلو واط ساعة مباع خلال الفترة النهارية، وتعرفة التزويد الليلي البالغة 145 فلسا لكل كيلوواط ساعة خلال فترة التزويد الليلي.

reham.zedan@alghad.jo

@rihamZeidan

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »النووي شو وضعه؟ (خالد طويل أبو طوق)

    الخميس 16 نيسان / أبريل 2015.
    إذا كان من غير الممكن لشبكة الكهرباء الوطنية استيعاب القدرة الكهربائية الناتجة من مصدر طاقة متجددة لا تتعدى ذروة انتاجه ٣٥ ميغاواط الا بتوسيع الشبكة وصرف طائل الاموال، فكيف هو الحال عندما تنتج محطات الطاقة النووية الكهرباء بقدرة الفين ميغاواط!!!
    هل تم احتساب تكلفة التوسعة للشبكة الكهربائية ضمن تكلفة المشروع النووي والبالغة سبعة مليارات دينار؟!!! لا اعتقد ذلك