الخضرا: 70 % نسبة استثناءات المدارس الأقل حظا بالجامعات

تم نشره في الجمعة 17 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي لبيب الخضرا ضرورة تحسين سياسة القبول في الجامعات من خلال تخفيض نسب الاستثناءات، موضحا أن المدارس الأقل حظا تبلغ نسبة استثناءاتها 70 % من عموم المدارس.
وكشف عن أن هناك "تدخلا واضحا في شؤون الجامعات"، داعيا إلى ضرورة أن تأخذ الجامعات دورها المستقل.
وأضاف الخضرا خلال كلمته في المؤتمر الحواري الثالث المتعلق بقطاع التعليم العالي الذي عقدته كتلة مبادرة النيابية أمس، أن من أولويات الوزارة حاليا تعزيز التعليم التقني على مستوى البكالوريوس والدبلوم، وتطوير آلية عمل هيئة الاعتماد، فضلا عن وضع خطط متطورة تتعلق بسياسة الابتعاث.
بدوره، أشار رئيس الكتلة النائب عبد الله الخوالدة، بحضور رؤساء جامعات ومختصين وباحثين وخبراء وأساتذة جامعات، أن المؤتمر يأتي ثمرة لجهود الكتلة التي بحثت طوال سنة ونصف سبل تطوير التعليم العالي في الأردن.
من جهته، قال منسق "مبادرة" النائب مصطفى الحمارنة أنه تم الاتفاق سابقا على خطط تنفيذية ضمن جدول زمني محدد، مؤكدا أن الاهم حاليا هو تطوير معهد الإدارة العامة، والذي وضعت له خطة لذلك.
وأضاف أن "مبادرة النيابية" اكدت على رئيس الوزراء بضرورة تسديد مديونية الجامعات كافة، على ان يتبع ذلك وضع أسس مهمة في اختيار رؤساء الجامعات وتعديل تعليمات الترقية، وإعطاء حوافز تربط الراتب بالكفاءة، إضافة الى ضرورة وجود نظام إيفاد وابتعاث جديد، وبحث سياسات القبول، وكيفية إعادة الدور المحوري للجامعات على الساحة الوطنية.
وأشاد بالنجاح المتواصل للجامعة الهاشمية التي قال إنها "استطاعت توفير مئات الملايين من الدنانير وتطوير الأداء الإداري والأكاديمي.
 بدوره، أوضح الناطق الإعلامي للكتلة النائب المحامي فيصل الأعور، أن المؤتمر تناول محاور عديدة، منها سياسة استقلالية الجامعات، وسياسات الجودة الأكاديمية، وسياسات التمويل واقتصاديات التعليم العالي، كما تناول الحوكمة والادارة الجامعية وسياسات القبول واعادة بناء الهيئات الأكاديمية وبرامج الابتعاث ومستقبل التعليم الجامعي المتوسط، والتعليم التقني والمهني.

التعليق