إيران تقدم خطة سلام في اليمن إلى الأمم المتحدة

تم نشره في السبت 18 نيسان / أبريل 2015. 08:17 صباحاً
  • وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف-(أرشيفية)

الأمم المتحدة- قدمت إيران إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة خطة من أربع نقاط لإحلال السلام في اليمن ودعت إلى وقف الحملة الجوية "العبثية" التي تقودها السعودية على المتمردين الحوثيين.
واكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في رسالة وجهها الى بان كي مون ان طهران مستعدة لمساعدة الامم المتحدة على اعادة السلام الى اليمن حيث سيطر المتمردون الحوثيون الزيديون على العاصمة مما اضطر للرئيس عبدربه منصور هادي للجوء الى السعودية.
ويتهم هادي ودول الخليج ايران بتسليح الحوثيين لكن طهران تنفي ذلك بشكل قاطع.
وتدعو الخطة التي تقع في اربع نقاط الى وقف لاطلاق النار وتوقف فوري لكل العمليات العسكرية الاجنبية ونقل المساعدات الطبية والانسانية بشكل عاجل واستئناف المحادثات السياسية وتشكيل حكومة وحدة وطنية.
وكتب ظريف في رسالته انه "من الضروري ان تشارك الاسرة الدولية بفاعلية اكبر في وقف الهجمات الجوية العبثية واحلال وقف اطلاق النار".
واضاف وزير الخارجية الايراني ان "السبيل الوحيد لاحلال السلام والاستقرار هو اتاحة المجال لكل الاطراف اليمنيين لتشكيل حكومة وحدة وطنية شاملة لهم بدون اي تدخل اجنبي".
وكان المتحدث باسم الامم المتحدة صرح الجمعة ان ظريف اجرى اتصالا هاتفيا مع بان كي مون. وفي هذه المحادثة، دعت ايران الى "حوار فوري" بين الاطراف المتناحرة في اليمن.
وقال ظريف في رسالته ان الوضع في اليمن "مقلق جدا"، مشيرا الى ان التدخل العسكري دمر المستشفيات والمدارس ومصانع الاغذية وبنى تحتية مدنية اخرى.
واضاف ان "الوضع السىء يتفاقم والازمة الانسانية في اليمن تقترب من الكارثة".
وحذر وزير الخارجية الايراني من ان العنف يعود بالفائدة على تنظيم القاعدة في اليمن التي "تكسب موطىء قدم استراتيجيا في اليمن بمساعدة الجملة الجوية الاجنبية".-(ا ف ب)

التعليق