ادعيس: تبني "اليونسكو" لقرار الأردن وفلسطين يحمي المسجد الأقصى

تم نشره في الأربعاء 22 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً

رام الله - رحب وزير الاوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني الشيخ يوسف ادعيس بتبني اليونسكو " قرار الأردن وفلسطين المدعوم من المجموعة العربية والإسلامية المتعلق بالتعريف الأردني والإسلامي التاريخي الثابت للمسجد الأقصى المبارك بأنه كامل الحرم القدسي الشريف بالاضافة الى اعتبار منطقة باب المغاربة جزءا لا يتجزأ منه.
وبين في بيان أمس أن هذا القرار سيعمل على حماية المسجد الاقصى وإيقاظ الشعور الديني لدى المسلمين تجاه القدس ودعم صمود ونضال القدس في ظل المخططات الإسرائيلية الرامية لتغيير الواقع الجغرافي والديمغرافي في المدينة المقدسة.
واضاف ان تصاعد اعتداءات الاحتلال في الآونة الأخيرة في القدس ينذر بعواقب وخيمة لأنها تأتي ضمن مسلسل عنصري متواصل يظهر فيه مدى إستهتار الإحتلال بالمقدسات وبحياة أبناء شعبنا، مبيناً أن الصمت على هذه الجرائم يشجع على الإستمرار بتكرارها.
وشدد  على ضرورة تضافر الجهود العربية والإسلامية والعالمية كافة من أجل الحفاظ على مدينة القدس وضرورة التحرك السريع من أجل الدفاع عن الفلسطينيين والمقدسات من إرهاب الاحتلال المتواصل على الحقوق والمقدسات الفلسطينية.
واعتبر ادعيس إن حماية الأماكن المقدسة في فلسطين لا يقع على عاتق الفلسطينيين وحدهم بل هو بحاجة إلى دعـم ومساندة كافة أبناء العالمين العربي والإسلامي والشرفاء في جميع أنحاء العالم من اجل تحمل مسؤولياتهم تجاه الأماكن المقدسة والعمل على وضع برنامج عملي على أرض الواقع لمواجهة هذه الهجمة المسعورة.
 يذكر ان القرار يطالب اسرائيل الالتزام بقرارات الشرعية الدولية وقرارات "اليونسكو" المتعلقة بتراث القدس القديمة واسوارها والتي ادرجت على لائحة التراث العالمي من قبل الاردن منذ عام 1981 ، والتراث المهدد بالخطر منذ عام 1982.-(بترا) 

التعليق