تراجع الكميات الواردة لسوق العارضة يرفع أسعار الخضار

تم نشره في الجمعة 24 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً

حابس العدوان

الأغوار الوسطى –  دفع تراجع كميات الخضار الواردة الى سوق العارضة الى رفع اسعارها خلال الايام الماضية .
وبحسب مدير السوق المهندس احمد الختالين فان الفترة الانتقالية بين انتهاء الموسم الزراعي الغوري وبدء الموسم الشفوي تعد احد اهم اسباب تحسن اسعار المنتوجات الزراعية، موضحا ان هذه الفترة تشهد عادة قلة في الكميات المعروضة في الاسواق ما يدفع باسعارها الى الارتفاع مع الطلب المتزايد عليها .
وأدى تدهور اسعار المنوجات الزراعية خلال الشهرين الماضيين نتيجة اغلاق الاسواق التصديرية الرئيسة في سورية والعراق الى انهاء ما يقارب من 80 % من المزارعين لموسمهم الزراعي بشكل مبكر، في حين اهمل غالبية المزارعين محاصيلهم خوفا من تحمل تكاليف اضافية قد تزيد من خسائرهم الكبيرة لهذا الموسم ما أدى الى تراجع الانتاج كما ونوعا .
وبين الختالين، انه ورغم تحسن الاسعار خلال الاسبوعين الماضيين الا انها لن تحقق الربح للمزارعين لكنها ستقلل من خسائرهم، مشيرا ان كلف القطاف والنقل واثمان الصناديق الفارغة وما الى ذلك من مصاريف تسويق اذا ما قسمت على الانتاج القليل لن تكون الاسعار مجدية كما لو كانت الكميات اكبر .
وتراجعت الكميات المنتجة في وادي الاردن بشكل كبير وصل الى 50 % مقارنة مع الموسم الماضي، اذ تتراوح واردات السوق ما بين 350 الى 400 طن مقارنة مع ما يزيد على الالف طن في المواسم السابقة عن نفس الفترة, في حين تراجعت حركة التصدير بنسب زادت على 85 % اذ يتم تصدير ما بين 40- 50 طنا يوميا، أي ما نسبته 15 % من واردات السوق اليومية .
وتبلغ مساحة الاراضي المزروعة بالخضار في وادي الاردن ما يقارب من 160 الف دونم منها 35 الف دونم بيوت بلاستيكية يزيد انتاجها السنوي على 2 مليون طن من مختلف اصناف الخضار .

التعليق