النقد الدولي يفرج عن شريحة قرض للأردن بقيمة 200 مليون دولار

تم نشره في السبت 25 نيسان / أبريل 2015. 08:50 صباحاً - آخر تعديل في السبت 25 نيسان / أبريل 2015. 09:01 مـساءً
  • مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن-(أرشيفية)

عمان-الغد-استكمل صندوق النقد الدولي المراجعة السادسة لبرنامج الأردن الاقتصادي الذي يغطي ثلاث سنوات ويدعمه اتفاق الاستعداد الائتماني المعقود معها.
وبحسب بيان صحفي صادر عن صندوق النقد الدولي، ويتيح استكمال المراجعة السادسة صرف مبلغ فوري قدره 142.083 مليون وحدة حقوق سحب خاصة (حوالي 200 مليون دولار أميركي)، ليصبح مجموع المبالغ التي صُرفت بمقتضى البرنامج 1.08 مليار وحدة حقوق حسب خاصة (حوالي 1.58 مليار دولار أميركي).
 وكان المجلس التنفيذي قد وافق في 3 آب (أغسطس) 2012 على اتفاق الاستعداد الائتماني الذي يغطي 36 شهرا وتبلغ قيمته 1.364 مليار وحدة حقوق سحب خاصة (حوالي 2 مليار دولار أميركي).
وباستكمال المراجعة السادسة، وافق المجلس التنفيذي على طلب السلطات تعديل مراحل صرف المبالغ غير المسحوبة من الصندوق لكي يتم الصرف على مرحلتين في الفترة المتبقية من البرنامج، وطلب الاعفاء من شرط انطباق معايير الأداء المحددة لنهاية مارس 2015 بشأن عجز المالية العامة الأولي والعجز المجمع للموازنة العامة.
وثبتت مؤسسة ستاندر أند بورز تصنيف المملكة أول من أمس وسط توقعات ايجابية للاقتصاد الوطني سواء على صعيد المالية العامة أو للمؤشرات النقدية.
وتوقعت"ستاندر أند بورز"، ارتفاع الناتج المحلي الاجمالي للمملكة الى 3.8 % مقارنة 3.1 % للعام الماضي، على الرغم من صعوبة الاوضاع في الاقليم.وجاءت توقعات ستاندر اند بورز متوافقة مع توقعات صندوق النقد الدولي بأن ينمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للأردن بنسبة  3.8 % في العام 2015 ونحو 4.5 % في العام 2016، مقارنة بـ 3.1 % في العام الماضي.
ورغم تثبيت "مؤسسة ستاندر أند بورز" تصنيف الأردن أول من أمس إلا أن لغة التقرير حملت توقعات ايجابية بشأن النمو وتقليص العجز في الحساب الجاري والاثار الايجابية على المالية العامة في ظل تراجع أسعار النفط عالميا.
كما توقعت "ستاندر أند بورز" استمرار نمو إجمالي الناتج المحلي للأردن في التحسن تدريجيا في 2015
وثبتت ستاندر أند بورز تصنيف الاردن عند (بي بي - /بي)، وتعكس تلك التوقعات لدرجة معينة من المخاطر ونظرة مستقبلية مستقرة.

التعليق