تجدد إضراب صهاريج نقل حامض الفسفوريك من "الهندية الأردنية"

تم نشره في الاثنين 27 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً
  • صهاريج تتوقف في ساحة الراشدية بالعقبة - (الغد)

حسين كريشان

معان – جدد سائقو الصهاريج العاملون على نقل حامض الفسفوريك من الشركة الأردنية الهندية للأسمدة "جيفكو" في منطقة الشيدية بمحافظة معان، إضرابهم عن العمل، احتجاجا على ما اعتبروه "إخلالا" بتنفيذ الاتفاقية المبرمة معهم من قبل إدارات الشركات التي تنفذ عطاء النقل.
وكان السائقون علقوا إضرابهم لمدة عشرة أيام لإعطاء فرصة لإدارة الشركات الناقلة بهدف الوصول إلى حلول مرضية والاستجابة لمطالبهم، بعد تدخل نقابة العاملين بالنقل البري "السواقين"، وفق عدد منهم.
وأشاروا أن الإضراب علق إثر اللقاء الذي تم بين أعضاء في الحكم المحلي في معان وممثلين عن إدارة الشركات التي يعملون لديها والذين استجابوا إلى بعض مطالبهم ومنها رفع الاكراميات بدل الرحلات وغيرها من المطالب الأخرى.
وبينوا أنه تم اخذ التزام بدراسة المطالب والرد عليها خلال عشرة أيام منعا لتجدد الإضراب، إضافة لعقد اجتماعات مع ممثلي النقابة في معان مع السائقين المضربين للوصول الى حلول لتنفيذ مطالبهم، وتعيدهم للعمل لوقف الخسائر التي تتكبدها الشركة الهندية جراء تأخير عمليات نقل المواد الكيماوية.
وأكد المعتصمون لـ"الغد" أنهم مستمرون في الإضراب الذي انضم إليه كافة سائقي الصهاريج، لحين تلبية جميع مطالبهم والحصول على حقوقهم من قبل الشركات العاملين معها، والتي وصفوها بـ"العادلة والمشروعة"، مشيرين إلى أنه لا بد من تدخل الجهات الحكومية المسؤولة لحل قضيتهم.
ويطالب المضربون بصرف علاوة خطورة العمل، مشيرين إلى أنهم يتعاملون وينقلون مواد كيماوية خطرة، خاصة تأثيرها المباشر على الجهاز التنفسي وتهيج في العيون والجلد والجهاز المخاطي، وسط افتقارهم إلى توفير أبسط متطلبات إجراءات السلامة العامة. كما طالبوا أصحاب شركات النقل برفع رواتبهم الأساسية وبدل المكافآت عن رحلات النقل، وشمولهم بالتأمين الصحي واحتساب راتب عن كل سنة عمل عند نهاية الخدمة. وأكدوا أنهم تقدموا بمطالبات عديدة إلى إدارة الشركات العاملين معها، والتي يقع على عاتقها مسؤولية نقل مادة الفوسفوريك بموجب عطاء محال إليها من الشركة الهندية الأردنية للكيماويات، مشيرين إلى أنها جميعها باءت بالفشل ولم تجد آذانا صاغية.
إلى ذلك، أوضحت مصادر مسؤولة في الشركة الأردنية الهندية للأسمدة "جيفكو" أن الشركة ليست لها علاقة بالاعتصام أو صرف علاوة خطورة العمل، كون المعتصمين يعملون ضمن كادر شركات نقل مملوكة للقطاع الخاص تعمل على نقل مادة الفسفوريك إلى مجمع العقبة الصناعي، بناء على اتفاقية مبرمة سابقا مع إدارة الشركة الأردنية الهندية وشركة جيفكو مع أصحاب شركات النقل.

hussein.kraishan@alghd.jo

@huseeinkrishan

التعليق