كرواتيا تطلق حملة ترويجية لزيادة أعداد السياح من دول المنطقة

تم نشره في الثلاثاء 5 أيار / مايو 2015. 06:15 مـساءً
  • كرواتيا تطلق حملة ترويجية لزيادة أعداد السياح من دول المنطقة-(من المصدر)

كرواتيا - أعلن المجلس الوطني للسياحة في كرواتيا عن اطلاقه حملة تسويقية جديدة تهدف إلى استقطاب المزيد من الزوار من منطقة الشرق الأوسط إلى كرواتيا هذا العام، مشيرا إلى أن زيادة أعداد الرحلات الجوية من دول المنطقة إليها سوف يسهم في ارتفاع العدد الإجمالي من السياح من مختلف مناطق العالم إليها وارتفاع حجم الإيرادات من قطاع السياحة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المجلس اليوم (الثلاثاء 4 مايو) بمشاركة مجلس سياحة زغرب وفلاي دبي على هامش مشاركته في معرض سوق السفر العربي 2015 للإعلان عن برامجه وخططه الحالية والمستقبلية لاستقطاب السياح من دول مجلس التعاون الخليجي وبقية مناطق الشرق الأوسط.

وقالت جيلينا سلافوجيفش، ممثلة المجلس الوطني للسياحة في كرواتيا خلال المؤتمر: "بلغ حجم الإيرادات من الزوار الأجانب إلى كرواتيا 7.8 مليار دولار في 2014 بنمو 2.8 في المائة عن 2013. ونحن على ثقة بأن ايرادات السياحة للعام الجاري سوف تتجاوز أرقام 2014 من خلال مؤشرات ارتفاع أعداد الزوار الوافدين خلال فترة الربع الأول من العام خصوصا من منطقة الخليج حيث شهدت ارتفاع لافتا بنسبة 24 في المائة".

وأرجعت سلافوجيفش هذه الزيادة في أعداد الزوار إلى ارتفاع عدد الرحلات الجوية الجديدة والمباشرة من دبي إلى مدينة زغرب حيث تشغل حاليا ثلاث رحلات في الأسبوع، مشيرة إلى أن الخطوط القطرية أعلنت عن رفع حصتها من الرحلات المباشرة من الدوحة إلى العاصمة الكرواتية بإضافة رحلتين لتصبح 7 رحلات ابتداء من يوليو المقبل، في حين تشغل الخطوط التركية وشركة لوفتانزا 7 رحلات اسبوعيا من دبي إلى زغرب.

وأضافت: "تعد كرواتيا وجهة سياحية جاذبة للزوار من أوروبا ومع ذلك فقد بدأ السياح من دول مجلس التعاون الخليجي للتو يتوافدون إلى إليها وخصوصا إلى العاصمة زغرب للراحة والاستجمام واستكشاف ما تتمتع به المدينة والمناطق الأخرى في كرواتيا من معالم ومقومات ثقافية وسياحية إلى جانب التسوق والبرامج الترفيهية العائلية والسياحة العلاجية".

وتابعت سلافوجيفش: "تمثل دول مجلس التعاون الخليجي سوقا واعدا بالنسبة لنا نظرا لما تتمتع به كرواتيا من مقومات جذب للسياح من هذه الدول بما فيها جمال الطبيعة والتشابه في التراث والسمات الثقافية اضافة إلى البرامج والأنشطة السياحية المتنوعة. ونحن سعداء بتوجهات شركات الطيران في المنطقة بزيادة رحلاتها المباشرة إلى زغرب لتلبية الأعداد المتزايدة من الزوار إليها لا سيما فلاي دبي والخطوط القطرية".

وبحسب نتائج مسح نشرت مؤخرا من قبل معهد زغرب للسياحة حول معدلات الطلب على السياحة من دول مجلس التعاون الخليجي إلى كرواتيا، تحتل الكويت المرتبة الأعلى لعدد السياح إلى كرواتيا تليها الإمارات العربية المتحدة ثم قطر وسلطنة عمان. وتصل فترة الزيارة للخليجيين في المتوسط إلى ثلاثة أيام ويفضل 83 في المائة منهم الإقامة في فنادق من فئتي أربع وخمس نجوم.

وخلال مشاركتها في المؤتمر الصحفي، قالت الآنسة مارتينا بينينفلد، الرئيسة التنفيذية لمجلس سياحة زغرب: "تشهد العاصمة زغرب نموا لافتا في الطلب من قبل زوار دول مجلس التعاون الخليجي وتعد المدينة الأولى في كرواتيا التي تهتم بالسياحة الحلال وتوفير متطلباتها. وفي هذا الصدد تضم زغرب 30 في المائة من عدد الفنادق الحلال في كرواتيا وهذا يعد من المعطيات الإيجابية التي يمكن للمعنيين بالسياحة الحلال بما فيهم وكلاء السفر وأصحاب الفنادق والمطاعم مراعاتها الاستفادة منها في استقطاب وتوفير المتطلبات والمنتجات اللازمة للأعداد المتزايدة من الزوار من منطقة الشرق الأوسط إلى كرواتيا".

يشار إلى أن السياحة في كرواتيا وزغرب تعتمد تقليدا على الزوار من أوروبا الغربية حيث يمثل الألمان نسبة 20 في المائة من السياح الوافدين إلى كرواتيا مع توقعات بارتفاع نسب السياح من أسواق أخرى من العالم خلال السنوات القادمة اعتمادا على الحملات الترويجية التي ينفذها المجلس الوطني للسياحة فيها.

و قال جيون افندي، نائب رئيس اول للعمليات التجارية في الشرق الأوسط و اوروبا و دول الاتحاد السوفيتي السابق لدى فلاي دبي:" نحن نبحث دائماَ عن فرص جديدة لنمو شبكتنا التي تصل الى أكثر من 85 وجهة عالمية، و دائما ما كانت اوروبا الوسطى و الشرقية سوقاَ مهماَ بالنسبة لنا، و لقد أطلقنا العام الماضي 5 خطوط جديدة الى المنطقة مباشرة من دبي، لنكون واحدة من أكثر الشبكات شمولاَ في دول مجلس التعاون الخليجي، و نحن سعداء للتقديم لعملائنا المزيد من الفرص للسفر الى زغرب سواء للعمل او للترفيه بثلاث رحلات أسبوعيه من دبي مباشرة".

وفي سياق الحملة التي تهدف إلى زيادة أعداد الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي إلى كرواتيا، عملت الحكومة الكرواتية على تنفيذ العديد من الخطط والبرامج والاجراءات لتلبية متطلبات محددة للسياح الخليجيين. وقد كان لافتتاح مركز شهادة الجودة للمنتجات الحلال في زغرب في عام 2010 أثرا إيجابا في تعزيز خدمات المقاهي والمطاعم من خلال منح شهادة المركز المعتمدة.

وقال ألدن ديغونش، الرئيس التنفيذي لمركز شهادة الجودة للمنتجات الحلال في زغرب: "في الواقع يلعب المركز دورا رئيسيا في التعريف والترويج لمختلف المنتجات والخدمات الحلال للشركات المصنعة والمتعاملة مع المنتجات الحلال في زغرب وبقية المدن الكرواتية اضافة إلى منح شهادات الاعتماد لتلك الشركات والجهات المعنية بالمنتجات الحلال".

واضافة إلى ذلك، تم مؤخرا افتتاح المركز الإسلامي والمسجد في مدينة رييكا وهو أول مسجد يتم تشييده على ضفاف البحر الادرياتيكي منذ أكثر من خمسة قرون. وسيكون المسجد واحدا من معالم التواصل الرئيسية في 2016 عندما تحتفل كرواتيا بذكرى  100 عام على اصدار "قانون الاعتراف بالإسلام كديانة متساوية مع جميع الديانات الأخرى" من قبل الحكومة الكرواتية. وفي اطار البرامج الإحتفالية بهذه المناسبة، تستضيف كرواتيا مؤتمر السياحة والتجارة الحلال ويوم الحلال العالمي وذلك في مارس ونوفمبر 2016 على التوالي.

وأضافت بينينفلد: "تعد زغرب وجهة عصرية تم اكتشافها ثانية حيث تتمتع بمختلف المقومات السياحية الجاذبة بما فيها الفنادق الراقية على غرار بقية المدن الكرواتية إلى  جانب المأكولات والمشروبات الكرواتية المتميزة والتي تجمع بين التركية والإيطالية والرومانية اضافة إلى ما تتمتع به البلد من مظاهر الطبيعة الساحرة والأرياف الجميلة".

وتشارك كرواتيا في معرض سوق السفر العربي 2015 الذي يستمر حتى يوم الخميس 7 مايو الجاري ممثلة بمجلس سياحة زغرب وذلك في الجناح إي 5040 في القاعة 5 بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

التعليق