كيف يتعامل الرجل مع تعطله عن العمل؟

تم نشره في الاثنين 11 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • كيف يتعامل الرجل مع تعطله عن العمل؟-(تعبيرية)

عبد العزيز الخضراء *

عمان- عمل الرجل هو حياته؛ حيث يشعر من خلال العمل أنه صاحب مسؤولية ويقوم بدوره في الحياة، ولكن كثيرا ما يضطر الرجل إلى ترك العمل أو البقاء فترة طويلة عاطلا بدون عمل، وهذا أمر شديد القسوة عليه لأنه يكون في حاجة مادية ومعنوية إلى قيمة العمل.
ويعيش الرجل في حالة مزاجية ونفسية شديدة السوء بسبب ترك العمل أو البقاء بدونه، وبالطبع هذا يؤثر على مسيرة حياة ونجاحه، ولكننا في السطور المقبلة سوف نقدم الوصفة التي يجب أن يتبعها الرجل عند ترك العمل وكيف يتعامل الرجل مع البطالة أو ترك العمل:
1 - عدم الاستسلام لليأس
أستطيع أن أتفهم حالة الرجل النفسية شديدة السوء عند ترك العمل أو البقاء عاطلا لفترة، ولكن الاستسلام لهذا اليأس والإحباط والاكتئاب هو الذي يجعل الرجل واقفا مكانه لا يتقدم خطوة إلى الأمام؛ حيث يعد هذا اليأس مضيعة للوقت وللطاقة، ولذلك فإن أول طريق الرجل للبحث عن عمل جديد هو أن لا يستسلم لأحزانه ويأسه وأن يتمسك بالأمل ويقتنع أن العمل رزق، سوف يأتي إليه في وقته ومعاده.
2 - عدم إضاعة الوقت
يولّد اليأس والإحباط لدى الرجل بعد ترك العمل حالة من الكسل الشديد، فيفقد الرجل الرغبة في البحث عن عمل جديد وهذا خطأ كبير، فمن المهم أن لا يضيع الرجل ثانية واحدة بعد ترك العمل وأن يبحث بجد واجتهاد في كل مكان عن عمل جديد مناسب له أو على الأقل في اكتشاف مهارات جديدة لديه وتنميتها وتطويرها لتؤهله إلى العمل، أما الكسل والخمول والجلوس في انتظار العمل المناسب فستؤدي إلى بقاء الرجل طوال حياته عاطلا يعاني من البطالة.
3 - توسيع شبكة العلاقات
كلما كانت لدى الرجل شبكة علاقات اجتماعية واسعة ساعده ذلك في البحث عن عمل جديد؛ حيث يمكن أن يجد الرجل عند أحد أصدقائه أو معارفه وسيلة أو طريقا لعمل جديد، كما أنه من المهم أن يبدأ الرجل في إرسال سيرته الذاتية إلى العديد من الأماكن، والذهاب إلى حضور بعض العروض الخاصة بالأعمال الجديدة وأن لا يخجل الرجل من أن يتم رفضه في أماكن عدة، فهذا يعطيه خبرة كافية تؤهله بعد ذلك إلى النجاح والقبول في العمل والعثور على عمل مناسب له.
4 - التدريب والتطوع
إذا كان الرجل عاطلا عن العمل أو ترك مجال ومكان العمل الخاص به فأمامه فرصة مثالية للتطوع والتدريب في أي مكان آخر، وهذه وسيلة مثالية لتنمية مهارات الرجل وعدم إضاعة الوقت؛ حيث يكسب هذا التدريب أو التطوع الرجل خبرة واسعة سواء في مجال عمله أو دراسته أو أي مجال آخر ويفتح له أبوابا عدة للتعرف على أشخاص جدد وإقامة علاقات واسعة تساعده في العثور على العمل الذي يحلم به.
يملك العمل قيمة عظيمة في حياة الرجل، ولكن تركك للعمل أو عدم عثورك بعد على العمل الذي تريده ليس نهاية الكون، فبالبحث الدؤوب والاجتهاد وتنمية المهارات والتمسك بالأمل والثقة بالنفس عوضك عن اللحظات الصعبة التي عشتها بدون عمل.

* باحث وكاتب تربوي

التعليق