تكريم الطلبة الفائزين بمشاريع خدمة المجتمع

تم نشره في الثلاثاء 12 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً

عمان - كرم رئيس الوزراء السابق الدكتور عدنان بدران، مندوبا عن جلالة الملكة نور الحسين، في قصر الثقافة أمس طلبة المدارس الفائزين بمشاريع خدمة المجتمع المشاركة بالمبادرة الوطنية المنبثقة عن مؤتمر الشباب العرب الدولي "كل خطوة بتعمل فرق".
وقالت مدير عام المركز الوطني للثقافة والفنون لينا التل: "نحن فخورون بإنجازات الطلبة المتميزة ومشاريعهم التطوعية المتنوعة والمبدعة في المجالات العلمية والبيئية والثقافية التي ستحقق فوائد مستدامة في المجتمع".
وقال ممثل منظمة اليونيسف في الأردن لوسيو ميلاندري: "إن المراهقين والشباب ليسوا  الجيل القادم من الكبار، بل هم أيضا جزء راسخ في الوقت الحاضر - يعيشون ويعملون، ويساهمون في الأسرة والمجتمعات والاقتصاد، وستواصل اليونيسيف العمل مع الحكومات، والمركز الوطني للثقافة والفنون والمجتمع المدني في توفير فرص للشباب، بهدف تشجيع روح خدمة المجتمع والقيادة والتميز، ومواصلة تطوير القدرات الفردية للمراهقين والشباب في الأردن".
وتخلل الاحتفال عرض فيلم وثائقي عن مشاريع الطلبة الفائزة في خدمة المجتمع من 12 محافظة، وتقديم الطلبة الفائزين بالمبادرات وعددهم 72 طالباً وطالبة من 25 مدرسة.
كما تضمن فقرات فنية متنوعة، ومشهدا كوميديا لمسرحية "توازن" قدمه الفريق الوطني للمسرح التفاعلي وعرضا فلكلوريا لفرقة مسك من المركز الوطني للثقافة والفنون.
وعقب اختيار المبادرات التطوعية الفائزة وعددها 22 من 12 محافظة من مدارس وزارة التربية والتعليم ومبادرات الطلبة التابعة لمراكز الاميرة بسمة للشباب في الصندوق الاردني الهاشمي للتنمية، تم عقد ورشات عمل تدريبية للطلبة من قبل مختصين من المركز الوطني للثقافة والفنون وبرنامج تنمية المجتمعات المحلية/ مؤسسة نور الحسين، اشتملت على كيفية إدارة المشروعات وتنفيذها، وتفعيل مهارات الاتصال والتواصل الإبداعي، للترويج للمبادرات وكسب التأييد.
وتم عقد المبادرة من قبل المركز الوطني للثقافة والفنون التابع لمؤسسة الملك الحسين بالشراكة مع منظمة اليونيسف وبدعم من الحكومة الألمانية، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.
وأطلقت المبادرة تحت رعاية جلالة الملكة نور الحسين تحقيقاً لأهداف المؤتمر في تعزيز المواهب الثقافية والعلمية للشباب، وتشجيع الشباب الأردني من الفئة العمرية (13-17) عاما على المشاركة الفاعلة لخدمة المدرسة والمجتمع، بمبادرات ومشروعات إبداعية وريادية جماعية تطوعية.- (بترا)

التعليق