مطارات الإمارات تتجه لاستيعاب 1.6 مليون رحلة في 2020

تم نشره في الخميس 14 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً
  • طائرات في مطار دبي - (أرشيفية)

دبي- توقع عمر بن غالب، نائب المدير العام، بالهيئة العامة للطيران المدني الإماراتي، والمدير العام المساعد لقطاع خدمات الدعم والمساندة، أن ترتفع حركة الطائرات في المجال الجوي بدولة الإمارات إلى 1,62 مليون حركة عام 2020، مع وصول الحركة إلى 4400 يومياً بالمتوسط مقابل 2200 حركة يومياً حالياً.
وقال غالب، في ختام منتدى المطارات الذي أقيم على هامش معرض المطارات بدبي أمس: "أصبحت مطاراتنا أكثر أهمية بفضل موقعها الجغرافي الاستراتيجي، والتحول التدريجي لمركز جاذبية الاقتصاد العالمي نحو آسيا، ونشهد اليوم نمواً مهماً بنسبة 7,6 %، وهو يفوق النمو العالمي الوسطي بنسبة 5 %‏"، وفقا لما نقلته صحيفة "الاتحاد" الإماراتية.
وأضاف: "يتنبأ كل من المنظمة الدولية للطيران المدني ومجلس المطارات العالمي بأن مطارات دول الخليج العربي ستتعامل مع 450 مليون مسافر سنوياً بحلول العام 2020، وأن إجمالي حركة الطائرات في مجال الجوي لدول الخليج سيصل إلى ما يزيد على 2,3 مليون حركة، وسيكون لدولة الإمارات العربية المتحدة الحصة الكبرى في حركة الطائرات".
وقال عمر بن غالب: "استعانت دول مجلس التعاون الخليجي العام الماضي بخبرة مؤسسة إيرباص بروسكاي لإعادة تصميم وتعزيز مجالها الجوي لكي يتناسب مع النمو الذي لا يمكن كبح جماحه في الحركة الجوية في منطقة معلومات رحلات الإمارات العربية المتحدة. وقد تم تنفيذ 53 توصية قدمتها مؤسسة إيرباص بروسكاي، وهي تغطي طيفاً واسعاً من عمليات المطارات وإدارة الحركة الجوية‏"‬.
ومن جانبه، قال أحمد إبراهيم الجلاف معاون المدير العام، مزود خدمات الحركة الجوية، بالهيئة العامة للطيران المدني: إن لدى الدولة مجموعة من القطاعات التي تعمل في مجال المطارات وتقدر بـ 20 قطاعاً تدار من قبل أبرز الكفاءات الوطنية، والأبرز في هذه المجموعات، أنها تسهم في وضع الدراسات الخاصة في هذا المجال، وذلك بالتعاون مع دول الخليج العربية.
وأضاف: تقدمنا بعدد كبير من المقترحات، وكل مقترح يتم تداوله ومناقشته من قبل الخبراء والمختصين، وهناك "المشروع الجوي الخليجي" الذي بدأ النقاش حوله للوصول إلى أعلى مستوى من التعاون، وهذا المشروع يأتي تعزيزاً لتطوير حركة الطيران المدني في المطارات، وسوف نفصح عن كثير من معالمه وخطوطه قريباً.
وأعلن مطار دبي الدولي في وقت سابق تسجيل أعلى رقم في تاريخه بحركة المسافرين في شهر كانون الثاني (يناير) الماضي باستقباله 6.8 مليون مسافر في شهر واحد".
وحسب تقرير صدر عن مؤسسة مطارات دبي، ارتفع عدد المسافرين عبر المطار في يناير الماضي إلى ستة ملايين و895 ألفاً و668 مسافراً بزيادة نسبتها 7.7 %، مقارنة مع 6.4 ملايين مسافر في الشهر المناظر من العام 2014.
وتوقع التقرير أن يسجل مطار دبي رقماً قياسياً بإجمالي المسافرين بارتفاع أعدادهم الى 79 مليون مسافر بنهاية العام الحالي.
وكان مطار دبي قد أعلن في شهر كانون الثاني (يناير) الماضي أنه احتل المركز الأول بقائمة مطارات العالم الأكبر في أعداد المسافرين الدوليين، إذ استقبل خلال العام الماضي 70.4 مليون مسافر.
وقال جمال الحاي نائب رئيس مطارات دبي للصحفيين إن "هذه الأرقام تشير إلى الأهمية التي تحظى بها دبي كمركز عالمي في مجال السفر والنقل الجوي".
وكانت مطارات دبي أعلنت استثمار 4,4 مليار درهم لتوسعة وتحديث مبنى 1 و2، بالإضافة إلى مبنى "الكونكورس دي" - قيد الإنشاء- في مطار دبي الدولي، والذي سيتم تخصيصه لأكثر من 110 شركات طيران دولية تستخدم مطار دبي الدولي حالياً.
وأشارت مطارات دبي إلى أن مبنى "الكونكورس دي"، الذي سيتم تشغيله خلال النصف الثاني من العام الحالي، سيوفر تجربة سفر رائعة للمسافرين بفضل تصميمه العصري وخدماته المميزة، وفقا لصحيفة "الاتحاد الإماراتية".-(وكالات)

التعليق