وقفة احتجاجية لسائقي باصات الكورة في إربد

تم نشره في الأربعاء 13 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

 دير ابي سعيد -  أنهى لقاء لمساعد متصرف لواء الكورة وليد القرعان ومدير شرطة غرب اربد العقيد انور الطراونة، وقفة احتجاجية لسائقي باصات عمومية تعمل على نقل الركاب بين بلدات كفر الماء والاشرفية وقرى برقش الى مدينة اربد بعد تطمينات قدمت للمحتجين بمعالجة شكاواهم.
وتمثلت شكوى السائقين واصحاب باصات قدمها، زيد مقدادي واياد بني حمد وعلي الدومي، بمخاطر اصبحت تهددهم جراء تحميلهم ركابا من دير ابي سعيد ومنعهم من تحميل أو تنزيل الركاب من دوار دير ابي سعيد من قبل الشرطة احيانا ومن قبل سائقي وسماسرة باصات دير ابي سعيد احيانا اخرى الى جانب المخالفات التي تحرر لهم في أكثر من موقع على مسارات خطوطهم.
وشدد المحتجون الذين نقلوا وقفتهم الاحتجاجية من مثلث بلدة الاشرفية الى دير ابي سعيد وتسبب وقوف حافلاتهم أمام المتصرفية لاكثر من ساعة بالارباك لحركة السير، على ضرورة تسريع انشاء مجمع لانطلاق الحافلات في دير ابي سعيد، لافتين الى ان لواء الكورة ما يزال يفتقر لمجمع رغم تزايد سكانه.
من جانبه أكد مساعد المتصرف بان المتصرفية تولي حاجة اللواء الى مجمع جل الاهتمام وستقوم بالتأكيد على متابعات سابقة، لافتا الى ان المجمع يجب ان تتوفر له قطعة ارض مناسبة بداية تخدم جميع الاطراف المعنية من مسافرين ومن اصحاب وسائقي الباصات.
بدوره أكد مدير شرطة غرب إربد على ان دور رجال الشرطة يقوم على خدمة المواطنين والمحافظة على راحتهم وتنفيذ القانون، ويتعامل رجال الشرطة مع جميع السائقين كاهل لهم، لافتا الى أن المديرية ستتابع ما يتعلق بعملها من ملاحظات ومعالجتها.
يذكر ان باصات دير ابي سعيد تتخذ من محيط صغير لدوار وسط دير ابي سعيد موقفا لها لتحميل الركاب لافتقار المدينة الى مجمع اذ يتوقف باص او باصين بانتظار الركاب في محيط الدوار رغم ضيقه فيما يربك وقوف ثلاثة باصات حركة السير في المدينة. -(بترا)

التعليق