سائقو "سرفيس" إربد- الهاشمي يحتجون على عدم رفع الأجرة أسوة بالباصات

تم نشره في الجمعة 15 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد – احتج سائقو المركبات الصغيرة العاملون على خط إربد – الهاشمي من تعديل هيئة تنظيم قطاع النقل البري تعرفة الأجور بالنسبة للباصات العاملة على نفس الخط دون أن يشملهم التعديل.
وقال السائق محمد علي إن الهيئة قامت قبل شهر برفع أجور الباصات العاملة على خط الهاشمي بواقع 4 قروش لتصبح 20 قرشا بدلا من 16 قرشا بحجة تقريبها إلى أقرب رقم لا يكون فيه قروش.
وأشار إلى أن تعرفة الأجرة على "السرفيس" المركبات الصغيرة تبلغ 22 قرشا، وان الهيئة لم تساو التعرفة إلى أقرب رقم وهو 25 قرشا، كما فعلت مع الباصات وبالتالي فان هناك ظلما كبيرا وقع على أصحاب السرافيس.
ولفت إلى أن أسعار المحروقات شهدت ارتفاعا أكثر من مرة في السنوات القليلة الماضية ولم يقابلها رفع لأجور النقل، مؤكدين أن تحصيلهم اليومي لا يكاد يكفي لسداد تكاليف الترخيص والتأمين، بالإضافة للمصاريف الأخرى التي تحتاجها مركباتهم.
وأشار سائق آخر، طلب عدم نشر اسمه، الى أن جميع أصحاب السرافيس عرضوا مركباتهم للبيع، لعدم مقدرتهم على الوفاء بالتزاماتهم، مطالبين برفع أجرة النقل من 22 قرشا إلى نحو 25 قرشا أسوة بالباصات العاملة على نفس الخط.
ولفت إلى أنهم يقطعون مسافة تصل إلى 11 كيلومترا، في حين تتقاضى باصات وسرافيس تعمل على خطوط أخرى في المحافظة 20 قرشا بمسافة لا تتجاوز 3 كيلو مترات.
وأشار إلى حالة الركود التي تشهدها حركة السرافيس مقارنة بالباصات، إضافة إلى التكلفة المرتفعة لقطع الغيار والتراخيص، لافتين إلى انه وفي كل خطوط المملكة تكون تعرفة السرافيس أغلى من الباصات بواقع 10 قروش أو أكثر باستثناء سرفيس الهاشمي لا يوجد فرق إلا قرشين.
بدورها، اعتبرت الناطق الإعلامي باسم هيئة تنظيم قطاع النقل البري عبلة وشاح أن الهيئة أعادت النظر مؤخرا بتعرفة أجور 8 خطوط في اربد تعرفتها اقل من 20 قرشا ومن ضمنها باصات الهاشمي والتي كانت أجرتها 16 قرشا وتم تقريبها إلى اقرب رقم للتخلص من مشكلة القروش.
وأشارت إلى أنه تم النظر بتعرفة تلك الخطوط نظرا لمحدوديتها، إضافة إلى أن الحد الأدنى للأجور على جميع خطوط المملكة أصبح 20 قرشا، لافتا إلى أن الإقبال على ركوب السرافيس أعلى بكثير من الباصات.
ولفتت الوشاح إلى أن الباصات والسرافيس التي تزيد تعرفتها عن 20 قرشا كثيرة وفي مختلف محافظات المملكة، وبالتالي فانه إذا قرر إعادة النظر بتلك التعرفات وتقريبها إلى اقرب رقم فإنها ستشمل جميع الخطوط في المملكة.
وقالت، إن الهيئة تأخذ عند اتخاذ قرارها برفع الأجرة معادلة معينة تتضمن المسافة وارتفاع أسعار المحروقات، إضافة إلى قطع الغيار، مؤكدا أنه لا يمكن رفع تعرفة الأجرة لخطوط معينة وترك الأخرى.
وأوضحت أن الهيئة تأخذ بعين الاعتبار أيضا مصلحة المواطن وأن تكون الأجرة معقولة والخدمة جيدة، مؤكدا أن الهيئة وفي حال تطلب الأمر ذلك ستقوم بعمل دراسة من أجل إعادة التعرفة على جميع الخطوط في المملكة.
وأكدت الوشاح أن المحروقات لا تشكل إلا 35 % من الكلفة التشغيلية للحافلة أو السرفيس، مؤكدة أن هناك أمورا أخرى تدخل في الكلف التشغيلية للخطوط ومنها التراخيص وقطع الغيار وغيرها.
يشار إلى أن عدد الباصات العاملة على خط اربد الهاشمي يبلغ حوالي 21 باصا، فيما يبلغ عدد السرافيس حوالي 24 سرفيسا.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق