مشروع أردني للمعالجة بالخلايا الجذعية للقدم السكري يفوز بجائزة قطرية

تم نشره في الأحد 17 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً

عمّان-  قال مدير مركز العلاج بالخلايا الجذعية د.عبدالله عويدي العبادي أن الأردن فاز بمقترح مشروع بحث (ريستي كوتس)، لعلاج تقرحات القدم السكري غير الملتئمة، المقدم من فريق أردني من مركز الخلايا الجذعية في الجامعة الأردنية بدعم الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي. وأوضح أن فكرة مشروع علاج تقرحات القدم السكري غير الملتئمة، تتمحور حول تطوير مركز العلاج بالخلايا الجذعية لمشتق (ريستي كوتس) صاحب خاصية تسريع التئام الجروح المزمنة، التي تعتبر من أصعب التقرحات التي لا تلتئم.
واضاف ان مشروع البحث فاز ضمن ثلاثة أبحاث بالدعم القطري، البالغ نصف مليون دولار، تصرف على مدى سنتين، وسط تنافس بين (53) مشروعا ذات موضوعات مختلفة متعلقة بالطب والعلوم. وبين أن المشروع سيتم تنفيذه من خلال فريق مشترك مكون من علماء أردنيين وقطريين، حيثُ يقتضي استخدام المشتق المطور على مئة حالة من الأردن وقطر، بعد ان يتم تصنيع المشتق بمركز العلاج بالخلايا الجذعية التابع للجامعة الأردنية. وأشار إلى انه لن تتكلف الحالة أي مبالغ مالية، حيثُ سيتم تغطية الكلفة الكاملة من الدعم القطري للمشروع، لافتاً الى انه سيتم التعاون بشكل وثيق مع الجراحين المعالجين لهذا النوع من التقرحات، كما سيتم التعامل مع جراحة القدم بمؤسسة حمد الطبية القطرية.
وذكر العبادي ان مقترح مشروع البحث المقدم والذي عمل عليه فريق من علماء الجامعة الأردنية على مدار ثلاثة أعوام خضع للموافقة الأخلاقية والرقابية اللازمة، ولا وجود لأي مشاكل أخلاقية أو مناعية في هذا النوع من العلاج. وأعتبر ان فوز المشروع الأردني بدعم خارجي يعد بادرة محفزة لأصحاب الاختصاص بعمل دراسات وأبحاث علمية متطورة، والتي ستلقى ترحيباً محلياً وعالمياً من مختلف الجهات المعنية الممولة. وعبر عن امله بان يصبح مركز العلاج بالخلايا الجذعية في الجامعة الأردنية مركزا وطنياً عالمياً متميزًا في مجال العلاج بالخلايا ومشتقاتها وبيولوجيا الخلايا الجذعية، وان يكون جاذباً لبحوث العلماء ومحركاً في تدريب الاختصاصيين والفنيين في مجالات اختصاص المركز.-(بترا -محمد الشبول)

التعليق