الخضرا: سندرس كل حالة على انفراد وحسم القرار خلال أسبوعين

298 طالبا أردنيا عائدون من اليمن يطلبون استكمال دراستهم

تم نشره في الاثنين 18 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (ارشيفية)

تيسير النعيمات

عمان–  بلغ عدد الطلبات المقدمة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي من الطلبة الأردنيين الدارسين في الجامعات اليمنية، والراغبين بالدراسة في الجامعات الأردنية 298، مع انتهاء فترة تقديم الطلبات الجمعة الماضية.
وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا في تصريح لـ"الغد" أمس على أن مجلس التعليم العالي سيدرس كل حالة على انفراد في اجتماعه المتوقع الأسبوعين المقبلين.
وبين أن هناك جانبا إنسانيا، فضلا عن الأكاديمي في قضية الطلبة العائدين من الجامعات اليمنية.
وبشأن الطلبة الذين لم يتمكنوا من استكمال بياناتهم، لا سيما كشوف علاماتهم من الجامعات اليمنية، أشار الخضرا لإمكانية عقد امتحان مستوى لهم، لتحديد السنة الدراسية التي سيلتحقون بها.
وقال خضرا إن "المجلس سينسق مع الجامعات بشأن كيفية قبول هؤلاء الطلبة خصوصا من تبقى لهم بضعة مواد أو شهور للتخرج".
وبلغ عدد الطلبات المقدمة من الدارسين في تخصص الطب 236 طالبا، وفي طب الأسنان 25 والهندسة المدنية 20 وفي باقي التخصصات 17.
إلى ذلك، كشفت مصدر رفيع المستوى في الوزارة، عن توجه سيدرسه المجلس، ويتضمن وضع شرط لمعادلة شهادات الخريجين من جامعات خارج البلاد، وهو ألا يقل معدل الطالب في امتحان الثانوية العامة (التوجيهي) عن الحد الأدنى لمعدل القبول في الجامعات الأردنية، وعلى غرار قرار سابق للمجلس، بعدم معادلة شهادة اي طالب في تخصص الطب العام من خريجي الجامعات غير الأردنية يقل معدله عن 85 % في امتحان "التوجيهي"، لينطبق على الطلبة الذين يلتحقون بهذه التخصصات اعتبارا من العام الدراسي المقبل.
على صعيد آخر، أكد خضرا أن المجلس بصدد دراسة أسس القبول، لا سيما ما يتعلق بالاستثناءات، مؤكدا عزم الوزارة على وقف اي تجاوزات في هذه الاستثناءات والاحتكام إلى مبدأ التنافس والشفافية فيها.

taiseer.alnuaimat@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاخذ بعين الاعتبار (ابو بلال)

    الثلاثاء 19 أيار / مايو 2015.
    نامل من اللجنة المكلفة الاخذ بعين الاعتبار النقاط التاليه وكما تعلم سيدي بان هناك ثلاثة فئات من الطلاب الذين يدرسون في اليمن الاول ابناء الطبقه الكادحة وهم اصحاب معدلات اعلى من 85 الثانوية العامة الاردنيه وضمن شروط القبول في الجامعات الاردنية ولا يستطيعون الدراسه ضمن البرنامج الموازي ذهبو الى الجامعات اليمنية الحكوميه مثل جامعة صنعاء والتي لا تقبل معدلات اقل من 85 . والثاني من تقل معدلاتهم عن 85 لا يتم قبولهم في الجامعات الحكومية بل هم يدرسون في الجامعات الخاصة والثالث اصحاب معدلات اعلى من 85 في الثانوية العامة الغير اردني ونحن اولياء امور الطلبه الذين تزيد معدلاتهم عن 90 الثانوية الاردنيه تم ارسال ابنائنا لاننا لا نستطيع تدريسهم في الجامعات الاردنية ضمن البرنامج الموازي لذا نامل من معاليكم النظر بعين العطف والمساعده بان يتم قبولهم ضمن البرنامج العادي او منحهم خصما لنتمكن من اتمام مشوارهم التعليمي