المنتدى الاقتصادي العالمي يبدأ أعماله اليوم

تم نشره في الأربعاء 20 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • يافطات ترويجية للمنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت - (تصوير: محمد ابو غوش)

عمان -الغد - يبدأ المنتدى المنتدى العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أعماله اليوم ولمدة ثلاثة أيام برعاية ملكية سامية.
وسيشهد المنتدى لهذا العام، والذي يفتتح أعماله جلالة الملك عبدالله الثاني، حضورا رسميا متزايدا وعلى مستويات رفيعة، حيث سيحضر كل من جلالة الملكة رانيا العبدالله، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، بالإضافة إلى تمثيل قوي من الحكومة الأردنية بما في ذلك رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، إضافة إلى مشاركة أردنية واسعة من القطاعين العام والخاص.
وتستضيف المملكة للمرة التاسعة منذ العام 1995 لمدة ثلاثة أيام، تنتهي يوم السبت المقبل الموافق 23 أيار (مايو) 2015.
ويلتئم للمرة الثامنة، تحت الرعاية الملكية السامية منذ العام 2003، فيما عقد أول مرة في العام 1995، سيناقش عددا من القضايا الإقليمية والعالمية والدور الأردني المؤثر في هذه القضايا.
وسيجمع المنتدى هذا العام أكثر من 900 من قادة الأعمال والسياسيين وكذلك ممثلين عن المجتمع المدني والمنظمات الدولية والشبابية من أكثر من 50 بلداً.
كما ستشهد فعاليات المنتدى، توقيع عدد من الاتفاقيات في قطاعات مختلفة مثل الطاقة والنقل وغيرها من الإعلانات المهمة في قطاعات أخرى؛ حيث يشارك في فعاليات مختلف الوزارات والمؤسسات الوطنية ذات العلاقة بمواضيع المنتدى مثل الطاقة والصناعة والسياحة والنقل والبنى التحتية وتكنولوجيا المعلومات.
وتركز فعاليات المنتدى على 8 أولويات هي الشباب والبطالة، أثر التكنولوجيا على القطاعات المختلفة، الطاقة، التعاون والتكامل الإقليمي، التغيرات الجيوسياسية، التعامل مع الأزمة السورية، ومواجهة التطرف.
ومن أبرز المشاركين في المنتدى: رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رئيسة جمهورية كوسوفو عاطفة يحيى آغا، نائب رئيس الجمهورية العراقية إياد علاوي، رئيس حكومة مملكة المغرب عبدالإله ابن كيران، وزير شؤون الرئاسة في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة سلطان أحمد الجابر، وزير المالية القطري علي شريف العمادي، وزير خارجية الجمهورية العراقية إبراهيم الجعفري، رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني، ووكيل وزارة الخارجية الأميركية للدبلوماسية العامة والشؤون العامة ريتشارد ستينجل، وزير الاقتصاد في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة سلطان بن سعيد ناصر المنصوري، وزير المالية الكويتي أنس خالد الصالح، رئيسة وممثلة شراكات وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في سويسراكارولين بوربون بارما، نائب الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وليام دانفرز، نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حافظ غانم، والمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس.
ويترأس محاور المنتدى لهذا العام كل من: عمر الغانم، الرئيس التنفيذي لصناعات الغانم (الكويت)، وجوردون براون،رئيس مبادرة البنية التحتية الاستراتيجية العالمية ضمنالمنتدى الاقتصادي العالمي، مبعوث الأمم المتحدة الخاص بالتعليم العالمي وهو عضو في البرلمان ورئيس وزراء المملكة المتحدة للأعوام 2007-2010، وسوما تشاكرابارتي، رئيس البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير (EBRD) (لندن)، وبدور القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وجون رايس، نائب رئيس مجلس إدارة جينرال الكتريكهونج كونج.
ومن المقرر أن تناقش الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) موضوع تمكين الشباب، خلال مشاركتها المرتقبة في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي سيُعقد في مركز الملك حسين بن طلال للمؤتمرات في منطقة البحر الميت بالأردن من 21 ولغاية 23 مايو الجاري.
وإلى جانب اختيارها كأول إماراتية كرئيس مشارك في جلسات المنتدى الاقتصادي العالمي، تشارك الشيخة بدور القاسمي في جلسة حوار تُقام في اليوم الثاني من المنتدى تحت عنوان "حتمية دور الشباب: ما هي التحولات اللازمة لإعداد شباب المنطقة لمستقبل من السلام والازدهار؟"، حيث ستلقي الضوء على الحاجة الحيوية لتشجيع الجيل الشاب وتمكينهم لأجل لعب دور فعال في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لبلدانهم. كما تشارك كمتحدث في جلسة مغلقة حول "بناء العلاقات بين القادة الشباب العالميين" المقررة في 21 من أيار (مايو).
ويعد المنتدى الاقتصادي العالمي منظمة دولية مستقلة ملتزمة بتحسين أوضاع العالم من خلال دعم التعاون بين القطاعين العام والخاص، وإشراك القادة في شراكات لصياغة أجندة السياسات الإقليمية والدولية،وبما يتماشى مع مفهوم المواطنة العالمية.
ويعقد المنتدى الاقتصادي العالمي مؤتمرا سنويا في دافوس السويسرية وعددا من المؤتمرات الإقليمية الدورية. كما يصدر عن المنتدى مجموعة من المؤشرات الاقتصادية في مجالات التنافسية وبيئة الأعمال والقوى العاملة وأداء الأسواق.
ويمثل المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فرصة لصنّاع القرار في مختلف القطاعات للاجتماع والتحاور حول القضايا الهامة التي تحدد مستقبل الاستقرار والتقدم الاقتصادي في المنطقة.
وتأسس المنتدى الاقتصادي العالمي في عام 1971 كمؤسسة غير ربحية ومقره الرئيسي جنيف، سويسرا، وهو غير مرتبط بأي أهداف سياسية أو حزبية أو قومية. ويتعاون المنتدى بشكل وثيق مع جميع المنظمات الدولية الرائدة. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الالكتروني للمنتدى: (www.weforum.org).
ويستضيف الأردن فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالشراكة والتعاون مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.
يشار إلى أن صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية تاسس بإرادة ملكية سامية في العام 2001 كمنظمة غير حكومية تسعى إلى تحقيق التنمية في مختلف محافظات المملكة ومناطقها والإسهام بدعم الجهود التنموية الاجتماعية والتعليمية بإقامة مشروعات وطنية تنموية تهدف إلى توزيع مكاسب التنمية المستدامة عبر الشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني بما يحسّن مستوى معيشة المواطن.

التعليق