رؤساء أركان الجيوش العربية يبقون المشاركة في القوة العربية اختياريا

تم نشره في الأحد 24 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

القاهرة- اتفق رؤساء أركان جيوش الدول العربية في ختام اجتماعهم الثاني، على أن يبقى الانضمام للقوة العربية المشتركة اختياريا، والتدخل يكون بناء على طلب الدولة الطرف في القوة، بينما تباينت بعض الآراء بشأن دولة المقر، وتفاصيل آليات استدعاء القوات وتنفيذ المهام.
كما اتفق على تشكيل مجلس أعلى للدفاع، يضم وزراء الدفاع والخارجية في الدول الأعضاء في القوة على أن يجتمع مرة واحدة سنويا بدولة المقر، ويكون لرؤساء الأركان الحق في الاستعانة بما تحتاجه القوة من خبراء، في حين تساهم كل دولة عضو بعناصر عسكرية برية وبحرية وجوية، طبقا لإمكاناتها وتحدد المساهمة في ميزانية القوة المشتركة السنوية وفقا لقرار المجلس الأعلى.
كما اتفق على وضع خطط التدريب المشتركة مع بقاء القوات داخل حدود دولها، ويكون الاستدعاء السريع للقوات بعد طلب التدخل من الدولة الراغبة في ذلك، وعرض مشروع البروتوكول الاختياري على الدول العربية، لإبداء الرأي بشأنه وإرسالها للأمانة العامة لجامعة الدول العربية خلال أسبوعين، تمهيدا لعقد اجتماع آخر لرؤساء الأركان، للنظر في وضع مشروع البروتوكول في صياغته النهائية، تمهيدا لعرضه على رئاسة القمة العربية (مصر) لإجراء المشاورات اللازمة مع القادة العرب.
الاجتماع عقد بمشاركة رؤساء أركان القوات المسلحة للدول العربية الأعضاء في الجامعة العربية، ومثل الأردن مستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، ورأس الاجتماع الفريق محمود حجازي رئيس أركان القوات المسلحة المصرية، وذلك تنفيذا لقرارات القمة العربية السادسة والعشرين التي عقدت آذار (مارس) الماضي بشرم الشيخ.-(بترا)

التعليق