وزارة التربية تؤكد جاهزيتها لعقد امتحان "صيفية التوجيهي"

تم نشره في الاثنين 25 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً
  • مبنى وزارة التربية والتعليم في منطقة العبدلي بعمان- (تصوير: أسامة الرفاعي)

عمان- الغد- أكد نائب رئيس الوزراء، وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، جاهزية الوزارة العالية لعقد امتحان الثانوية العامة (التوجيهي) في دورته الصيفية 2015.
وبين الذنيبات خلال ترؤسه أمس، اجتماع لجنة التخطيط الموسعة، أن امتحان هذه الدورة سيعقد وفق التعليمات والإجراءات المتبعة في الدورة السابقة، ووفق البرنامج الذي تم الإعلان عنه، "مع مزيد من الاهتمام والضبط من قبل القائمين عليه في المركز والميدان، وبما يعزز النجاح الذي حققته الوزارة في إدارة الامتحان في الدورات السابقة".
وأوعز إلى مديري الإدارات المعنية ومديري التربية والتعليم بتهيئة قاعات الامتحان وتزويدها بجميع المتطلبات اللازمة والتي تضمن إجراءه بكل سهولة ويسر، واختيار رؤساء ومراقبي القاعات وفق الأسس المعتمدة، مؤكداً عدم تكليف معلمي التعليم الإضافي وموظفي الفئة الثالثة بأعمال المراقبة.
كما أوعز بعدم إحضار أقلام الحبر إلى قاعات الامتحان لأن الوزارة ستقوم بتوزيعها على الطلبة على نفقتها "سعيا منها للحد من الغش وتجنيب الطلبة العقوبات المترتبة على ذلك"، لافتا الى انه سيتم منح الطلبة 10 دقائق إضافية لكل جلسة من جلسات الامتحان على أن تضاف على الزمن الأصلي للجلسة.
وجدد الذنيبات تأكيده على استمرارية عمل الوزارة بتكليف لجان الإشراف على الامتحان في ضوء نجاحها بمساندة القائمين على الامتحان.
وستبدأ أولى جلسات الامتحان في الخامس عشر من حزيران المقبل وتنتهي في الثامن والعشرين من الشهر ذاته، وتبدأ الجلسة الأولى في الساعة الحادية عشرة صباحاً، فيما تبدأ الجلسة الثانية الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر.
من جانب آخر استعرضت اللجنة خلال الاجتماع آخر الاستعدادات لعقد الامتحان التحصيلي لطلبة الصفين السادس والتاسع الأساسيين، والذي سيبدأ في الثالث من حزيران (يونيو) المقبل لجميع طلبة الصفين في مدارس المملكة الحكومية والخاصة ومدارس الثقافة العسكرية
ومدارس وكالة الغوث.
وبين مديرو التربية والتعليم أن الاختبار حقق عدة أهداف قبل عقده منها أن الطلبة رفعوا من استعدادهم وتحصيلهم الدراسي.
وأشار الذنيبات إلى أن الوزارة ستنفذ خلال العطلة الصيفية برنامجا تدريبيا رياديا لطلبة الصف التاسع الأساسي، يشتمل على محاضرات في مختلف المواضيع الدينية والوطنية والثقافية والبدنية، انسجاما مع فلسفة الدولة في بناء شخصية الطالب وفق ثوابتها الوطنية والدينية، مشيرا إلى أن الوزارة تعكف على تطوير دليل جديد للإشراف التربوي.

التعليق