الرضاعة الطبيعية تقلل من عودة سرطان الثدي

تم نشره في الاثنين 25 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • الرضاعة الطبيعية ترتبط مع انخفاض خطر الإصابة بسرطان - (ارشيفية)

عمان - بناء على ما ذكرته مواقع عدة، منها موقعا WebMD وconsumer.healthday.com، فإن النساء اللواتي يرضعن أطفالهن وبعد ذلك يصبن بسرطان الثدي يكن أقل عرضة لعودة السرطان أو الوفاة بسببه من النساء اللواتي لا يرضعن أطفالهن طبيعيا. وهذا ما أظهره بحث جديد.
وقد ذكرت رئيسة الدراسة مارلين كوان، وهي عالمة أبحاث في شعبة كايزر بيرمانينتي للبحث في أوكلاند، كاليفورنيا أنه قد وجد من خلال هذه الدراسة أن أكثر من 1600 امرأة مصابة بسرطان الثدي ممن سبق لهن الإرضاع طبيعيا حصلن على انخفاض مقداره، بشكل عام، 30 % من خطر تكرار الإصابة بسرطان الثدي. كما وقد ظهر أن من سبق وقمن بإرضاع أطفالهن طبيعيا انخفضت لديهن احتمالية الوفاة الناجمة عن سرطان الثدي بما يقدر ب 28 %.
ويذكر أن الأبحاث السابقة قد وجدت أن الرضاعة الطبيعية ترتبط مع انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي في المقام الأول.
ويشار إلى أنه إن كانت المرأة تقوم بإرضاع مولودها طبيعيا فإنها تقلل من خطر إصابتها بسرطان الثدي بنحو 5-10 % في المئة، على الرغم من أن عوامل أخرى تدخل في الاعتبار.
وبشكل عام، فإن هذه الدراسة تؤكد أن الرضاعة الطبيعية ليست جيدة فقط للطفل كونها تساعد على حمايته من أمراض عديدة، منها مرض السكري والالتهابات، فضلا عن زيادة الوزن، ولكن لها فوائد صحية للأم أيضا.
وبحسبما ذكرته الدكتورة جوان مورتيمر، وهي مديرة البرامج السرطان المرأة والمديرة المشاركة لبرنامج سرطان الثدي في مدينة مركز سيتي أوف هوب في دوارتي، كاليفورنيا، فإن هذه الدراسة تقوم بالبناء على أدلة سابقة حول العلاقة بين الرضاعة الطبيعية وسرطان الثدي.
وأوضحت أن الرسالة هي أن النساء اللواتي يرضعن أطفالهن طبيعيا يكون سرطان الثدي لديهن أقل عدوانية في حالة إصابتهن به. على الرغم من أن هذا كان معروفا، إلا أن الدراسة الجديدة أضافت نتائج تفصيلية حول أنواع الأورام.
وللقيام بهذه الدراسة، تفحص فريق كوان مجموعتين من النساء. المجموعة الأولى تم تشخيص إصابة أفرادها بسرطان الثدي بين عامي 1997-2000. أما المجموعة الثانية فقد تم تشخيص أفرادها بين عامي 2006-2013.
وقد ظهر من خلال التفحص المذكور وجود علاقة بين الرضاعة الطبيعية ونتائج أكثر إيجابية لمصابات سرطان الثدي، ولكن الدراسة لم تثبت السبب والأثر.
وبينما عثرت كوان وفريقها على انخفاض يصل إلى 30 % للمخاطر الكلية للتكرار الإصابة بسرطان الثدي بين أولئك اللواتي يرضعن رضاعة طبيعية، إلا أنه عندما أخذ طول مدة الرضاعة الطبيعية في الاعتبار، فقد وجد بأنها تنخفض مهما كانت المدة. ولكن هذا الارتباط لم يكن قويا بالنسبة لأولئك اللواتي أرضعن لمدة تقل عن ستة أشهر.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
lima.abed@altibbi.com
Twitter: @LimaAbd

التعليق