شمول 40 ألف سائق تاكسي ومركبة عمومية بالضمان الاجتماعي

تم نشره في الأربعاء 27 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً

أحمد الشوابكة 

مادبا - أكد  مدير المركز الإعلامي/ الناطق الرسمي بإسم المؤسسة العامة للضمان الإجتماعي موسى الصبيحي سعى المؤسسة لشمول أصحاب العمل والعاملين لحسابهم الخاص بمظلة الضمان بشكل إلزامي لتعزيز فرص العدالة والحماية الاجتماعية لحماية الأسرة والفرد، ولتعزيز مبدأ العدالة في الحقوق بين مجتمع العاملين، لافتا إلى شمول ما يزيد على 40 ألف سائق تاكسي ومركبة عمومية من العاملين لحسابهم الخاص.
وأضاف خلال الجولة استطلاعية لمندوبي وسائل الإعلام في مكتبها بمادبا، أن 15 % من إجمالي عدد المشتغلين في المملكة هم من أصحاب المهن الخطيرة والعاملين فيها، حيث تم إدخالهم في شبكة الضمان الاجتماعي، واختيار نحو 70 مهنة من المهن الخطيرة في مظلة الضمان.
وأكد أنه تم تشكيل لجنة في مؤسسة الضمان الاجتماعي لدراسة أوضاع المهن الخطيرة، بحيث تم تعريفها بأنها التي تؤدي إلى إضرار بصحة أو حياة المؤمن عليه نتيجة تعرضه لعوامل خطيرة في بيئة العمل، على الرغم من تطبيق شروط ومعايير السلامة والصحة المهنية.
وقال إننا نعمل على الإسهام بخفض نسبة الفقر من 14 % إلى 8 % بحلول 2025، حسب وثيقة الأردن، وذلك من خلال التوسع في الحماية والتحفيز على العمل في مؤسسات القطاع الخاص مهما كان حجمها، إضافة إلى تسهيل انتقال العمال من القطاع غير المنظم إلى القطاع المنظم.
ولفت إلى أن أكبر التحديات التي تواجه  المؤسسة التهرب التأميني عند بعض أصحاب العمل والعاملين، كونه يشكل حرمانا وضياعا لحقوق العاملين، مبينا أنه بحسب دراسات المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، فإن نسبة غير المشمولين بالضمان من العاملين وينطبق عليهم قانون الضمان تزيد على
11 % من إجمالي المشتغلين، أي أكثر من 145 ألف عامل، فيما تقدر الاشتراكات المفقودة الناتجة عن هذا التهرب بحوالي 112 مليون دينار سنوياً.
وقال لا نريد أن يخرج اي مواطن عامل من سوق العمل بسبب العجز او الشيخوخة او الوفاة او اصابات العمل دون الحصول على دخل معين من الضمان يحميه ويحمي أسرته، مستعرضاً الحماية التي قدمتها المؤسسة خلال العام الماضي، حيث حمى الضمان (758) أسرة توفي أربابها وخصصت لهم رواتب تفاعد، و(803) أسرة رواتب عجز، و(11220) أسرة بتخصيص رواتب لأربابها بسبب تقاعدهم تقاعد الشيحوخة والمبكر.
وأكد أن المؤسسة حققت فوائض نأمينية ما زاد من الاشتراكات المقتطعة بعد أن تم دفع رواتب التقاعد والعجز والتعويضات ونفقات وإصابات العمل وبدلات الأمومة بنسبة نمو جيدة خلال الأعوام الماضية.
وقدم مدير الضمان الاجتماعي في مادبا علي الشوابكة شرحاً عن عمل المديرية والمنشآت الخاضعة وغير الخاضعة للضمان الاجتماعي، من خلال الجولات الميدانية التي يقوم به مفتشين المديرية، لافتا إلى عدد المؤمنين في الضمان الاجتماعي والذي يبلغُ عددهم (7250)، منهم (6000) مؤمن ما يزالون على رأس عملهم.

التعليق