فولف يدعو لحل سياسي للأزمة السورية

تم نشره في الثلاثاء 2 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

عمان- أكد الرئيس الألماني الأسبق كريستيان فولف "أن الأردن يواصل الوقوف إلى جانب الشعب السوري واللاجئين الذين يحتاجون لمزيد من الخدمات والرعاية لحين عودتهم إلى بلادهم".
وقال فولف خلال زيارة لمخيم الزعتري أمس الاثنين يرافقه وفد اقتصادي، اطلع خلالها على أوضاع المخيم وواقع الخدمات المقدمة للاجئين السوريين، إن "الوضع في سورية صعب للغاية ولا بد من الإسراع في إيجاد الحل السياسي لهذه الأزمة للتخفيف من عمليات النزوح واللجوء". وأشاد بجهود الأردن لما يقوم به من دور كبير في المجال الإنساني والإغاثي، مؤكدا أن خدمة اللاجئين السوريين تتطلب مواصلة الدعم الدولي والإنساني لغايات المساهمة في توفير الرعاية الصحية والتعليمية والمياه وغيرها من احتياجات اللاجئين.
وعرض مدير المخيم العقيد عبد الرحمن العموش لواقع المخيم منذ بدايته وصولا إلى المقومات الايجابية التي تطرأ على المخيم في مجال البنى التحتية والايوائية والإغاثية، مشيرا إلى الدور الذي تقوم به الحكومة والمنظمات الدولية العاملة في المخيم من خلال الخدمات المميزة والكبيرة التي تسعى إدارة المخيم للقيام بها في المجالات الرعاية والخدمات الأساسية.
وبين العقيد العموش "أن هناك أكثر من 80 ألف لاجئ يقيمون في المخيم تقدم لهم الرعاية الصحية والتعليمية، وهناك محال تجارية للاجئين لتحسين أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية".
وطالب الجميع بضرورة تقديم الدعم والمساعدة للأردن لمواجهة تداعيات الأزمة خصوصا المناطق المستضيفة للاجئين السوريين وتقديم الخدمات الأمثل للمواطنين.-(بترا- منال شلباية)

التعليق