النسور يدعو الشركات الفرنسية للاستثمار في عمان وإربد بمجالي النقل والبنية التحتية

تم نشره في الثلاثاء 2 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

عمان - انطلقت في عمان أمس فعاليات المنتدى الأردني الفرنسي للمدينة الحضرية الذكية والذي يستمر يومين بتنظيم من نادي رجال الأعمال الأردني الفرنسي "كافراج" وبالتعاون مع أمانة عمان الكبرى ووزارة البيئة والسفارة الفرنسية في عمان وعدد من الشركات الأردنية والفرنسية.
وقال رئيس الوزراء عبدالله النسور، الذي رعى انطلاق فعاليات المنتدى، إن هذا المنتدى
يتناول العملية التشاركية في اقامة المشروعات بين "الأمانة" ووزارة البيئة بالتنسيق مع السفارة الفرنسية في عمان وتعاون كافة الشركاء في القطاع الخاص بين البلدين.
واضاف أن الأردن يقدر عاليا الدور الفرنسي بالانخراط في اقامة عدد من المشروعات ومنها توقيع اتفاقية القرض لمشروع الباص السريع والتي تبلغ 116 مليون دولار أميركي، معربا عن الأمل بأن يحل جزء من مشكلة منظومة النقل في عمان.
وبين ان الشركات الفرنسية استثمرت الكثير من المشروعات في المملكة، معربا عن الأمل بتعزيزها في عمان وإربد خاصة في مجال النقل والبنية التحتية والتي تشهد ضغوطا كبيرة جراء الهجرات المستمرة من دول الإقليم من حولنا ما شكل عبئا واضحا في كافة المجالات.
من جهته، بين رئيس نادي رجال الأعمال الاردني الفرنسي "كافراج" احمد عرموش، أن مدينة مثل عمان تنمو بشكل مطرد وبحاجة الى ان تحمل مختلف قضاياها الى بساط البحث لايجاد المقترحات والحلول خاصة من الذين يذهبون الى المدن تحت ظروف مختلفة اما لعدم الاستقرار أو البحث عن فرص او لعدم وجود تنمية مستدامة أو بسبب الحروب أو للأوضاع الاقتصادية.
بدورها، قالت السفيرة الفرنسية لدى عمان كارولين دوماس ان المنتدى هو أول حدث أردني "ينظم مع بلد اجنبي مثل فرنسا للتنمية المستدامة"، مشيرة إلى أن عمان تركز جهودها لتوظيف الافراد وتشكيل مدينة انموذج للدول المجاورة.
من جانبه، لفت وزير البيئة طاهر الشخشير إلى التحديات التي تواجه المدن حاليا وضرورة
ان لا نقف عند ايجاد الحلول البيئية المستدامة فقط، وانما ايجاد فرص عمل جديدة.
وأضاف الواقع ان المدن تستهلك اكثر من 80 % من الطاقة وتولد 50 % من النفايات وتساهم في اكثر من 80 % من الغازات والاكثر اهمية من ذلك ان سكان المدن ينمون بشكل مطرد ويشكلون اكثر من 50 % من سكان العالم.
من جهته أعرب امين عمان عقل بلتاجي عن التزام عمان بالتحول الى مدينة ذكية وصديقة للبيئة وستكون أول مدينة تخصص مئة سيارة تكسي كهربائية، معربا عن أمله في ان تطبق المدن الاردنية كلها نظام المدينة "الذكية" وليس عمان فقط.
وفي الجلسة الأولى من اعمال المنتدى، استعرض المدير التنفيذي للنقل في "الأمانة" أيمن الصمادي رؤية الامانة لحلول مشاكل النقل واهمية تشغيل انظمة المترو والباص السريع وغيرها في عمان. فيما استعرض ممثل بلدية باريس الين بولنجر الواقع المروري في باريس والمشاكل التي كانت تواجه المدينة، وكيف تغلب الفرنسيون عليها من خلال الوعي والتثقيف لدى واستخدام السير على الاقدام او الدراجات الهوائية والمواقف تحت الارض وغيرها.-(بترا - عيسى العبادي)

التعليق