الاحتلال يهدم منزلين قيد الإنشاء في سلوان بالقدس

تم نشره في الثلاثاء 2 حزيران / يونيو 2015. 10:18 صباحاً
  • (أرشيفية)

الغد- هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء منزلين قيد الإنشاء يعودان لعائلة أبو خالد أبو ارميلة في حي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص، وفق وكالة "صفا" الفلسطينية.

وقال نضال أبو خالد "أبو ارميلة" صاحب المنزل للوكالة إن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال والوحدات الخاصة اقتحمت في ساعة مبكرة من صباح اليوم الحي، وحاصرت المنطقة بالكامل، ومن ثم داهمت منزل العائلة، واعتدت بالضرب على أفراد العائلة بالضرب ورشد غاز الفلفل باتجاههم.

وأضاف أن قوات الاحتلال احتجزت أفراد العائلة واعتدت على الشبان والنساء والأطفال بالضرب، واعتقلت الشاب هاشم أبو خالد (22عامًا) واقتادته إلى مركز شرطة صلاح الدين.

وذكر أن جرافات الاحتلال هدمت منزلين تم البدء في بنائهما خلال نوفمبر 2014، وتبلغ مساحتهما الإجمالية نحو 160 مترًا مربعًا، علمًا أن المنزلين يقعان مقابل باب المغاربة وسور القدس القديمة والمسجد الأقصى.

وأشار إلى أن طواقم "سلطة الآثار" الإسرائيلية حضرت في ديسمبر الماضي وأمرتهم بوقف البناء، كما أصدرت بلدية الاحتلال أيضًا قرارًا يوقف البناء.

وأوضح أنه في مارس الماضي أصدرت بلدية الاحتلال قرارًا نهائيًا لتنفيذ عملية هدم المنزلين، وأمهلتنا حتى بداية مايو، ولكننا تمكنا من إيقاف قرار الهدم عدة مرات، واليوم تفاجأنا بهدم المنزلين.

ولفت إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت منزله قبل 15 يومًا لتنفيذ عملية الهدم، إلا أنها فشلت في إدخال المعدات إلى ساحة المنزل.

وأفاد أبو خالد أن أهالي منطقة باب المغاربة حاولوا استصدار رخصة بناء، إلا أن البلدية ترفض طلبهم، بحجة أن "الأرض خضراء يمنع فيها البناء".

وفي السياق ذاته، ذكر مركز معلومات وادي حلوة نقلًا عن نضال أبو خالد أنه خلال عملية هدم المنزلين أصيب الشاب هاشم أبو خالد بجروح في رأسه ووجهه وتم اعتقاله وتحويله للعلاج، كما أصيب الشاب نور الدين أبو خالد (22عامًا) بجروح في وجهه.

كما أصيب الشاب عز الدين أبو خالد (24عامًا) بجروح ورضوض في  عينه ومحيطها، وأصيبت الحاجة فاطمة أبو خالد (70عامًا) بحالة اختناق بعد رش الغاز داخل المنزل.

وفي سياق متصل، هدمت جرافات الاحتلال صباح اليوم أجزاء من منزل المقدسي رفيق السلايمة في شارع صلاح الدين بالقدس. 

التعليق