الاوقاف : توفير 500 شاغر سنويا لتعيين الأئمة

تم نشره في الثلاثاء 2 حزيران / يونيو 2015. 07:27 مـساءً
  • وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل داوود -(أرشيفية)

الغد - بدأت اليوم الثلاثاء فعاليات الموسم الثقافي الأول الذي تقيمه مديرية أوقاف محافظة البلقاء في إطار المواسم الثقافية التي تنظمها الوزارة لبيان أخطار الفكر المتشدّد على الفرد والمجتمع.
وقال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل داوُد، في حفل الافتتاح الذي يشارك به عدد من الأئمة والوعاظ والواعظات والعلماء والمثقفين، إن هذه المواسم الثقافية تهدف الى زيادة العلم والمعرفة لدى الأئمة والوعاظ في عدد من القضايا المعاصرة وخاصة قضايا التطرف والارهاب ليقوموا بدورهم في توعية أبناء الوطن بأخطار الفكر المتشدد والمتطرف والإرهاب على المجتمع، بالإضافة الى ملامسة واقع الناس والتعرف على واقع الحال لمعالجة القضايا المستجدة في ظل العولمة والظروف والمستجدات على الساحة الإقليمية والدولية التي تؤثر على المواطن وأمنه، داعيا الأئمة والوعاظ الى ايصال رسالة الإسلام وسماحته ووسطيته وعدله.
وأشار الى أن الوزارة تعاني نقصاً في الأئمة حيث قامت الحكومة بتوفير خمسمئة شاغر سنوياً لتعيين أئمة في المساجد، موضحاً أنه تم في العام الماضي فتح باب الابتعاث للجامعات الأردنية لدراسة علوم الشريعة لملء الشواغر في المساجد.
وبين أن الوزارة بصدد إطلاق السهم الوقفي الذي يهدف الى مشاركة أبناء المجتمع في إقامة المشروعات الوقفية الاستثمارية لخدمة أبناء الوطن مثل إنشاء المدارس والمستشفيات ودور رعاية الأيتام والأرامل والعجزة.
وبعد حفل الافتتاح القى داوُد محاضرة وضّح فيها مشروعية الجهاد وضوابطه ومجالاته، مبيناً أن الجهاد بالسيف قد شرع في المدينة في مناسبات معينة، حيث كان الجهاد في مكة بالدعوة الى الله، مشيرا الى أن للجهاد شروطا، وليس على إطلاقه كيفما شاء، والجهاد هو بالكلمة، وبالسيف إذا اعتدي على القائمين بنشر الإسلام، قائلا إن أبواب الجهاد كثيرة، منها الصبر على الأذى والدلالة على الخير والامر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن من أعظم الجهاد كلمة حق أمام سلطان جائر، منوّها أن الجهاد لا يكون الا بإذن ولي الأمر أو خليفة المسلمين.
وسيقوم عدد من المختصين بإلقاء محاضرات تبين اخطار الفكر المتطرف وآثاره السلبية، واهمية الأمن والأمان في حياة المجتمع واثرها الإيجابي في التنمية الشاملة.
وختم داود كلمته شاكرا البنك العربي الإسلامي الدولي الذي دعم فعاليات هذا الأسبوع الثقافي الذي اقيم بقاعة المؤتمرات في مركز موسى الساكت في المحافظة.

التعليق