شغب في البتراء احتجاجا على عدم رفع الحجز التحفظي عن تجار "البيع الآجل"

تم نشره في الثلاثاء 2 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

حسين كريشان

البتراء - شارك عشرات الشبان من أبناء مدينة البتراء في أعمال شغب أضرموا خلالها النيران في عدد من إطارات السيارات وأغلقوا الشارع العام الرئيس بالحجارة وسط المدينة، وذلك احتجاجا على عدم رفع الحجز التحفظي عن تجار "البيع الآجل"، وفق مصدر في مديرية الأمن العام.
وأشار المصدر الأمني لـ " الغد إلى أن قوة أمنية اضطرت إلى فض الاحتجاج بالقوة، وعمدت إلى توقيف 6 أشخاص يشتبه أنهم من مثيري الشغب في المنطقة، لافتا إلى أنه تم تنفيذ حملة مداهمات واسعة للمنازل المستهدفة من خلال عمليات تفتيش، حيث ضبطت عددا من قطع الأسلحة. 
وكان محتجون من أبناء مدينة البتراء، تجمعوا عند مدخل مدينة البتراء "عين موسى" بالتزامن مع إصدار قرارات جديدة بالحجز التحفظي على أموال عدد من أصحاب معارض بيع السيارات بالشيكات الآجلة"، تطور لاحقا إلى أعمال شغب واسعة في شوارع المدينة، حيث أغلقت شوارع بالإطارات والحجارة، ما تسبب بوقف حركة السير وحدوث أزمات مرورية خانقة، وفق شهود عيان.
وأشار الشهود إلى أن قوات الدرك استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لفض الاحتجاج، وفرقت المعتصمين ولاحقتهم في الأماكن المحيطة بالمنطقة، واعتقلت عددا من المحتجين، وأزالت عوائق وآثار الاحتجاج من على الطريق.
ودفعت أعمال الشغب شيوخ ووجهاء بلدة وادي موسى للتدخل في إقناع المحتجين بفض الاحتجاج وفتح الطريق وتهدئة الموقف.
وحمل المحتجون مسؤولية ما حدث إلى أجهزة الحكومة، بسبب ما قالوا انه "تجاهل مطالبهم برفع الحجز التحفظي عن أصحاب الشيكات الآجلة"، ما خلق أزمة اقتصادية في المنطقة حال استمرار الحجز التحفظي، بسبب استثمار آلاف المواطنين من أبناء مختلف مناطق الجنوب والذين يعانون من ظروف مادية صعبة اموالهم في هذا النوع من التجارة.
وكانت فاعليات شعبية وشبابية في لواء البتراء دعت الحكومة إلى فك الحجز التحفظي الذي أصدرته هيئة ادعاء مكافحة الفساد على الأموال المنقولة وغير المنقولة لعدد من أصحاب معارض بيع السيارات بالشيكات الآجلة.
وحذرت هذه الفاعليات خلال اجتماع عقد في منطقة البتراء الأحد الماضي، الجهات المختصة من خلق أزمة اقتصادية في المنطقة حال استمرار الحجز التحفظي، خاصة على تجار الشيكات المؤجلة، ما سيكون له آثار وتداعيات اقتصادية مدمرة.

 Hussein.kraishan@alghd.jo

 

التعليق