"إنقاذ الطفل" تغرس 120 شجرة حرجية احتفالا بيوم البيئة العالمي

تم نشره في السبت 6 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً
  • جانب من احتفالات جمعية إنقاذ الطفل بيوم البيئة العالمي أمس-(بترا)

عمان - احتفلت جمعية إنقاذ الطفل، التي تترأس مجلس إدارتها سمو الأميرة بسمة بنت طلال بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى باليوم العالمي للبيئة، الذي صادف أمس، تحت شعار "سبعة مليارات حلم على كوكب واحد.. فلنستهلك بعناية"، تجسيدا لمسؤولية الجميع تجاه البيئة من خلال غرس الأشجار والنباتات الحرجية.
وشارك عدد من الأطفال والمتطوعين وموظفي الجمعية بغرس 120 شجرة ونبتة في حديقة عمّار بن ياسر في منطقة النزهة، وذلك انطلاقاً من التزام الجمعية بالمسؤولية الاجتماعية وتوفير الأفضل للطفل والعائلة والمجتمع، إضافة إلى جعل هذا اليوم يوماً خالياً من الورق.
وقالت المديرة التنفيذية في جمعية إنقاذ الطفل منال الوزني "يأتي هذا النشاط البيئي حرصاً من الجمعية على نشر الوعي عن أهمية البيئة التي يحيا فيها الأطفال وأثرها في حياتهم، فزراعة الأشجار والاحتفال بهذا اليوم يعكس مدى أهمية وعي المجتمع على مستقبل أطفالهم".
وأضافت أن مرحلة الطفولة "مهمة من ناحية التطور الجسدي والنفسي والذهني، حيث تتأثر سلباً أو إيجاباً بالمؤثرات المحيطة بها، فالغذاء المناسب، والمياه النظيفة، والبيئة الصحية مهمة في سنوات نمو الطفل وضرورية لبقائه وصحته، ومن هنا، جاءت مبادرتنا بزراعة الأشجار وتنظيف الحدائق وتدوير الورق".
وتتميز جمعية إنقاذ الطفل بكونها العضو العربي الوحيد من أعضاء المنظمة الأم (منظمة إنقاذ الطفل) التي تضم 30 عضوا فاعلاً وتعمل في 120 دولة حول العالم، وتتمحور مبادراتها حول ضمان حقوق الطفل، بما فيها الحماية والتعليم والتغذية والصحة وفقر الأطفال وحوكمة حقوقهم.-(بترا)

التعليق