المشروع يهدف لتخفيف الازدحام المروري بعمان والزرقاء.. وتحويل حركة الشحن عن مركز المدينتين

هلسة: ممر عمان التنموي أولوية وطنية لتخفيف الاختناقات

تم نشره في الأحد 7 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 7 حزيران / يونيو 2015. 11:13 مـساءً
  • جانب من ممر عمان التنموي الممتد حول العاصمة ويربط طريق المطار بمحافظة الزرقاء-(من المصدر)

عبدالله الربيحات

عمان- فيما يتطلع مواطنون بارتياح وأمل إلى النتائج المتوخاة من مشروع ممر عمان التنموي، يؤكد وزير الأشغال العامة والإسكان، أن المشروع يمثل أولوية وطنية لتخفيف الاختناقات المرورية، والحد من الآثار البيئية في المملكة.
ويأمل السكان المحيطون بالجزء الذي يشمل الطريق الدائري من الممر "المرحلة الاولى" والممتد حول العاصمة، ويربط طريق المطار بمحافظة الزرقاء، بطول يقدر بـ 116 كم، أن يخلق منطقة نشاط اقتصادي وسكاني شرق مدينة عمان.
ويتكون ممر عمان التنموي من ثلاث مراحل، الأولى تصل بين طريق المطار وطريق الماضونة/ مكب الغباوي بطول 18.5 كم، والثانية تمتد من طريق الماضونة/ مكب الغباوي وحتى اوتستراد الزرقاء بطول 13.5 كم، والثالثة بطول حوالي 9 كيلومترات داخل مدينة الزرقاء وحولها.
ويتكون الطريق الرئيسي للمشروع من أربعة مسارب، ويمتد من مطار الملكة علياء الدولي وحتى الزرقاء بطول 40 كم، مع خدمات جانبية بطول 50 كم، وتم تنفيذه من خلال ثلاثة عطاءات وبتمويل من ثلاث جهات تمويلية.
ويقول المواطن صالح الشموط، ان تنفيذ مشروع ممر عمان التنموي سيتيح الفرصة المناسبة لتوسعة المنطقة الشرقية الجنوبية الشرقية للعاصمة، من خلال أسلوب منظم وعملية تخطيط مدروسة لخلق مناطق استثمارية واقتصادية تنموية جديدة يشملها الممر التنموي.
ويأمل شموط أن يحد المشروع من الاختناقات المرورية وحوادث السير الآخذة بالتزايد، اضافة الى التقليل من التلوث البيئي الناجم عن ضجيج المركبات والغبار المتطاير، بسبب تحويل حركة الشاحنات عن وسط مدينتي عمان والزرقاء.
المواطن اسماعيل الدبوبي يشير الى ان المشروع يعمل على تقصير المسافات وتقليل الزمن لقطع المناطق ما يؤدي الى الحد من النفقات واستهلاك المحروقات، اضافة الى استخدام وسائل تقنية في التعبيد للمرة الاولى في الاردن، ومنها وضع حواجز لمنع للحد من ضجيج المركبات، واستعمال الأنفاق الحديثة والمتطورة والجسور العلوية في مختلف انحاء المشروع.
ويتوقع الدبوبي ان يحقق المشروع انجازات مثل ايجاد مناطق تنموية واقتصادية وتجمعات سكانية عمالية في منطقتي عمان والزرقاء.
وكان رئيس الوزراء الأسبق معروف البخيت افتتح هذا المشروع التنموي في منطقة الماضونة/ مكب الغباوي في 5 حزيران (يونيو) 2007 والبالغة كلفته نحو 120 مليون دينار وبطول نحو 43 كيلومترا.
ويتوقع المواطن احمد العودات ان يسهم المشروع في ايجاد منطقة نشاط اقتصادي وسكاني شرق عمان، ويتيح الفرصة لمدينة عمان بالتوسع الى الشرق والجنوب الشرقي بأسلوب منظم من خلال عملية تخطيط مدروسة مع ايجاد مناطق جديدة للاستثمار ضمن المنطقة التنموية التي يشملها الممر التنموي.
وبين العودات ان فرص التوسع العمراني متوفرة بكثرة في جنوب وشرق عمان، مؤكداً أن أهمية هذا الطريق الحيوي والتنموي تأتي من خلال المشاريع التي ستقام على مسار هذا الطريق، وفتح آفاق جديدة لمناطق زراعية أو صناعية أو سكنية جديدة، خاصة لذوي الدخول المحدودة أو المتدنية.
واكد عبدالسلام موسى ان من أهم الآثار الإيجابية لهذا الطريق هو ربط شمال المملكة بجنوبها دون الاضطرار لدخول المدينة أو ضواحيها والتي باتت تعاني من ازدحام مروري واضح ومتزايد باستمرار.
وبحسب موسى فإن هذا المشروع الحيوي صمم ليخفف الازدحام المروري داخل في عمان والزرقاء من خلال بتحويل مسار الشاحنات الى خارج المدينتين، بالتوازي مع نقل مركز جمرك عمان الى الممر التنموي، وليكون ايضا نواة لمنطقة نشاط اقتصادي وسكاني مزدهر شرقي عمان بمساحة لا تقل عن ثلاثمائة كيلومتر مربع.
وشدد عمار عبد النبي على ان المشروع سيسهم بشكل ملحوظ في تفعيل قطاع الانشاءات في هذه المنطقة التنموية الجديدة، وزيادة تدفق الحركة التجارية من العقبة ومناطق الجنوب الى الزرقاء والقطرين السوري والعراقي.
يذكر ان الجزء الاول "المطار- الماضونة ـ مكب الغباوي بطول 18.5 كم ممول من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بقيمة 75 مليون دولار اميركي تشمل التنفيذ والاشراف.
اما الجزء الثاني "الماضونة ـ مكب الغباوي- اوتستراد الزرقاء بطول 13.5 كم فممول من البنك الدولي وبقيمة 48 مليون دولار اميركي لتشمل التنفيذ والإشراف.
في حين ان الجزء الثالث كان من تحويلة الزرقاء (حول المنطقة الصناعية) والتي تربط طريق الحدود السورية بطول 4.6 كم ووصلة داخل مدينة الزرقاء بطول 4.3 كم ممول من البنك الاستثماري الأوروبي بقيمة 52 مليون دولار اميركي تشمل التنفيذ والاشراف.
من جهته اكد وزير الأشغال العامة والإسكان سامي هلسة استمرار العمل في المرحلة الأولى من الممر، بعدما انتهاء المرحلتين الثانية والثالثة ، مبينا أن نسبة الإنجاز في هذه المرحلة بلغت لغاية الآن 95 %.
وتوقع هلسة في تصريح خاص بـ "الغد" انتهاء العمل من المرحلة المتبقية من المشروع، بعد تقديم صندوق أبو ظبي للتنمية 87 مليون دولار منحة للممر، منتصف شهر آب  "أغسطس" المقبل.
وقال إن "الوزارة تولي أهمية خاصة للطريق الذي يعتبر من المشاريع الحيوية المهمة في شبكات الطرق الرئيسية، ويمثل أولوية وطنية لتخفيف الاختناقات المرورية، والحد من الآثار البيئية في المملكة".
وينفذ المشروع، بحسب هلسة، بالتعاون مع البنكين الدولي والاستثمار الأوروبي والصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بكلفة 150 مليون دينار، وبشراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص، موضحا أن الجزء الأول من المشروع والجاري استكماله يبلغ طوله 18.5 كيلومتر، ويمتد من طريق مطار الملكة علياء الدولي إلى تقاطع الماضونة، ويشمل 25 كيلومترا من الطرق الخدمية.
ولفت الى أن المشروع مكون 4 مسارب وأكتاف خارجية بعرض 3 أمتار على كل طرف، وحواجز خرسانية ضمن جزيرة وسطية بعرض 4 أمتار ونصف المتر، ويشتمل على تقاطعين رئيسيين و5 ثانوية.
وقال هلسة إن "الهدف من المشروع، تخفيف الازدحام المروري في مدينتي عمان والزرقاء، وتحويل حركة الشحن النافذ من الجنوب والشمال والشرق عن مركز المدينتين، وتخفيف الحوادث المرورية على الطرق الداخلية وتحسين المستوى البيئي ضمن المنطقة الحضرية".
يشار الى انه تم افتتاح الجزأين الثاني والثالث من المشروع في شباط (فبراير) العام الماضي.

abdallah.alrbeihat@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الى متى..............؟؟؟؟ (حمزة الكيلاني)

    الأحد 3 كانون الثاني / يناير 2016.
    ها نحن الان بشهر واحد من سنة 2016 ولم يتم الافتتاح وخصوصا بالمنطقة المتصلة بطريق المطار فنحن سكان المنطقة محجوزين وممنوعين من استعمال الطريق علما بانه جاهز ويوفر علينا الكثير من العناء باستخدام فقط خط الخدمات
    على ما يبدو سياخذنا الموضوع لاكثر من سنة اخر لفتح طريق جاهز للاستعمال
  • »شارع الموت (فيصل زعل)

    الاثنين 8 حزيران / يونيو 2015.
    الطريق خطير جدا بين رجم الشامي والذهيبة الغربية وتسبب بحوادث مميتة
  • »الممر التنموي (خالد المصري)

    الاثنين 8 حزيران / يونيو 2015.
    الطريق التنموي المنفذ حالياً يساهم في تخفيف ازمة المواصلات ويساهم في تنمية بعض مناطق جنوب وشرق عمان ، ولكن لو كان المشروع منفذ قبل منطقة المطار وبالتحديد من بداية حدود بلدية العامرية لأصبح له فعاليه اكبر في حل ازمة السير من حيث تجنيب منطقة شارع ما بعد جسر المطار بإتجاه عمان ازمة الصهاريج والشاحنات ولساه في خدمة مناطق اكبر تعتبر امتداداً طبيعياً لسكان العاصمة
  • »مشكلة اشارات الدوريات الخارجية (طارق عبيدات)

    الاثنين 8 حزيران / يونيو 2015.
    الرجاء حل مشكلة إشارات الدوريات الخارجية