وزيرة الصناعة تفتتح أكبر معرض للمواد الغذائية

تم نشره في الثلاثاء 9 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • وزيرة الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي تقص شريط افتتاح فعاليات معرض "جوردن فود 2015" أمس - (من المصدر)

 طارق الدعجة

عمان- مندوبة عن جلالة الملك عبد الله الثاني، افتتحت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين، المهندسة مها علي، مساء أمس فعاليات معرض (جوردن فود 2015)، الأول والأكبر في تاريخ المملكة بمجال المواد الغذائية.
ويشارك بالمعرض، الذي يقام بمعرض عمان الدولي للسيارات على طريق المطار، ويفتح أبوابه يوميا من الساعة الرابعة عصرا وحتى الحادية عشرا ليلا، 100 شركة تمثل تجار ومستوردي ومصدري ومصنعي المواد الغذائية والمراكز التجارية الكبرى، والمولات العاملة بالمملكة، إضافة إلى 35 مصنعا من كبرى مصانع الغذاء المحلية والتي تصدر إنتاجها لمختلف دول العالم.
ويقام المعرض، بمناسبة احتفالات المملكة بعيد الجلوس الملكي، وبالتزامن مع قرب حلول شهر رمضان الفضيل، فيما معروضاته مستوردة من 70 دولة بين مواد أولية أو بضائع جاهزة.
ويحظى المعرض، الذي تنظمه النقابة العامة لتجار المواد الغذائية، بالشراكة مع شركة "المروجون الدوليون للتسويق وتنظيم المعارض (ابكو)" باهتمام عال المستوى.
ويسعى المنظمون للمعرض لإطلاع المواطنين على المواصفات الفنية العالية التي تتمتع بها مستوردات الأردن وصناعاته من الاغذية.   ويعتبر قطاع المواد الغذائية بالمملكة من القطاعات الاقتصادية المهمة، وينتسب إليه حوالي 15 ألف شركة بمختلف مناطق المملكة، فيما تصل فاتورة الغذاء الأردنية إلى حوالي 3 مليارات دينار سنويا.
وقال نقيب تجار المواد الغذائية، خليل الحاج توفيق، في تصريحات صحفية على هامش افتتاح المعرض، إن (جوردن فود 2015) يشكل حدثاً فريداً في الأردن، كونه سيجمع القائمين على تأمين الغذاء وتوفيره بجودة عالية للمواطنين، تحت سقف واحد، إضافة إلى توفيره خدمة البيع المباشر للمواطنين".
وأشار إلى أن المعرض يشكل ملتقى للمستوردين والمصنّعين الأردنيين للغذاء وأصحاب المراكز التجارية الكبرى والمولات لعرض بضائعهم وخدماتهم من المواد الغذائية التي يقدمونها للمستهلك الأردني وضيوف المملكة والمقيمين.
وبين الحاج توفيق أن المعرض سيظهر الدور الذي يؤديه القطاع الخاص الأردني بشكل عام وأعضاء نقابة تجار المواد الغذائية بشكل خاص، في تأمين المملكة بغذاء آمن وبمخزون استراتيجي من السلع الغذائية والاساسية لتحقيق الأمن الغذائي.
وزاد أن المعرض الذي يستمر 5 أيام سيكون فرصة لمنتسبي النقابة لإطلاع المستهلكين على البدائل الكبيرة والمتنوعة التي يوفرونها لهم، من خلال آلاف الأسواق المنتشرة بمختلف مناطق المملكة كما يتضمن عروضاً خاصة على المواد الغذائية والأساسية بمناسبة الشهر الفضيل.
وقال إن المعرض سيظهر للجميع التطور الذي شهده قطاع المواد الغذائية سواء على مستوى نوعية المواد الغذائية المستوردة أو المصنّعة، والنهضة الكبيرة التي شهدها قطاع المراكز التجارية والمولات. ولفت الحاج توفيق إلى أن المعرض سيكون نواةً لتأسيس معرض دائم للغذاء، لوضع المملكة على خارطة المعارض الدولية، إضافة إلى تخصيص جناح للتذوق وتعليم فن الطهي لبعض المواد الغذائية التي تحتاج لمهارات خاصة.
وخصص المعرض جناحا خاصا للجمعيات التعاونية التي تقوم بتصنيع المواد الغذائية والحاصلة على دعم من الصندوق الهاشمي بهدف الترويج لمنتجاتها.
وستعقد على هامش المعرض لقاءات ثنائية بين التجار والمستوردين والمنتجين والمصنعين الأردنيين للمواد الغذائية لعمل شراكات تجارية، إلى جانب عقد ندوات بالمشاركة مع الجهات الرقابية على الغذاء.

tareq.aldaja@alghad.jo

التعليق