جمعية مستثمري الإسكان تكرم نقابتي المهندسين والمقاولين

وزير الاشغال يؤكد أهمية قطاع الانشاءات في التنمية الاقتصادية

تم نشره في الجمعة 12 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

عمان - الغد - أكد وزير الاشغال العامة والإسكان سامي هلسة على أهمية علاقة التعاون والشراكة بين الوزارة ونقابتي المهندسين والمقاولين وجمعية المستثمرين في قطاع الإسكان الأردني التي تشكل قطاع الانشاءات في المملكة.
واضاف خلال حفل اقامته جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان لتكريم كل من نقيب المهندسين ونقيب المقاولين ومجالس الادارات الجديدة للنقابتين، أن الوزارة تولي قطاع الانشاءات أهمية كبيرة ضمن الخطة العشرية التي أعلنتها الحكومة وتستمر لغاية 2025، وذلك بهدف تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة.
كما كرمت الجمعية رئيس هيئة المكاتب الهندسية المهندس رايق كامل الذي فاز مؤخراً برئاسة هذه الهيئة.
وقال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع: إن النقابة ستكون ممثلا لكل المهندسين ولكل الأردنيين وستعمل على خدمة القطاع الهندسي بكل جدية وكفاءة وستخدم الشركاء في قطاع الانشاءات الأردني، من خلال الحوار الجاد والمتواصل، وبناء الشراكات الحقيقية.
واوضح انه سيتم تفعيل مذكرة التفاهم المشتركة مع جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان لتحقيق مزيد من التعاون في مجال التدريب الهندسي، والاشراف على المباني وضمان جودة المنشآت وتنفيذها حسب المواصفات والكودات الأردنية.
واشار الطباع إلى أن النقابة تجدد وقوفها مع المستثمرين لضمان تزويد السوق بالوحدات السكنية الكافية والملائمة لاحتياجات المواطنين ومقدرتهم المالية.
من جانبه قال نقيب المقاولين الأردنيين وائل طوقان: إن النقابة هي الذراع التنفيذية لمستثمري الاسكان لذا فان التعاون المشترك هو اساس النجاح في تنفيذ المشروعات السكنية، وتحقيق أعلى معايير الجودة ضمن المواصفات الفنية والكودات الأردنية.
واضاف أن النقابة تقف بكل صلابة مع جمعية المستثمرين في قطاع الإسكان الأردني في مواجهة المعيقات التي تضعها بعض الجهات الرسمية أمام الاستثمار الإسكاني ما يؤدي إلى الاخلال بالسوق العقاري واضطرابه وقلة المعروض من الوحدات السكنية التي تلبي احتياجات المواطنين وتحقيق الأمن الاجتماعي والاقتصادي.
بدوره أكد رئيس جميعة المستثمرين في قطاع الإسكان الأردني كمال العواملة على أهمية الجهود التي تقوم بها وزارة الاشغال العامة والإسكان ممثلة بوزيرها سامي هلسة، الذي يقود قطاع الانشاءات في المملكة ويوجهه ليتلاءم مع خطط التنمية المختلفة ويواكب احتياجاتها ومتطلباتها، وبما يصب في تحقيق اهداف التنمية الاقتصادية.
واضاف أن للوزارة دورا مهما في توحيد عمل وتنظيم تكاملية الادوار ما بين المؤسسات الهندسية والمقاولات والاسكان، ضمن منظومة قطاع الانشاءات لتحديد التحديات التي تواجه القطاع والرؤية المستقبلية له من خلال الشراكة مع الجهات المعنية من القطاع الخاص وتقييم السياسات المنبثقة ومراجعة التشريعات التي تحكم القطاع بهدف التوافق على رؤية مشتركة واقتراح اجراءات من شأنها الرقي بالقطاع بما ينسجم مع اهداف التنمية الاقتصادية على المستوى الكلي، وهذا ما تم تلخيصه في بند خاص بقطاع الانشاءات والهندسة والإسكان ضمن الخطة العشرية 2015 – 2025.
وأكد أن الجمعية تتطلع إلى بناء علاقة تشاركية بين مؤسسات قطاع الانشاءات والهندسة والإسكان مع القطاع العام، بهدف تحقيق التوجيهات الملكية السامية فيما يتعلق ببناء الشراكات مع القطاع العام، وتحفيز الاستثمار الوطني وتعظيمه، ليحقق مزيداً من المساهمة في النمو الاقتصادي الكلي، وجذب الاستثمارات العربية والدولية، لنساهم في زيادة النمو، والحد من متلازمة الفقر والبطالة.
كما قدم العواملة خالص التهنئة والتبريك لنقيبي واعضاء مجلسي نقابتي المهندسين والمقاولين على الثقة الغالية التي منحوهم اياها اعضاء الهيئة العامة، وحملوهم مسؤولية قيادة النقابتين، اللتين تحملان مسؤولية وطنية كبرى في المساهمة بتحقيق النمو الاقتصادي، وقيادة النهضة العمرانية في وطننا الغالي.
وهنأ رئيس هيئة المكاتب الهندسية بفوزه برئاسة الهيئة وثقة اصحاب المكاتب الهندسية وهم الجهة التي يعتمد عليها العمل الانشائي وتساهم في ازدهاره ونموه وتطوره.

التعليق