300 خلية نحل

حريق من الجانب الإسرائيلي يأتي على 200 دونم من الأشجار الحرجية

تم نشره في الجمعة 12 حزيران / يونيو 2015. 08:14 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 12 حزيران / يونيو 2015. 09:47 مـساءً

حابس العدوان 

ديرعلا - أتي حريق شب على الجانب الشرقي لنهر الأردن في منطقة ديرعلا بعد أن امتدت نيرانه من الجانب الإسرائيلي، على قرابة 200 دونم مزروعة بأشجار حرجية وعدد من الحمضيات و300 خلية نحل، وفق مدير زراعة وادي الأردن المهندس عبدالكريم الشهاب.  
ووصف الشهاب أضرار الحريق بالبسيطة، مقارنة مع حجم النيران والمساحات التي أتت عليها، مشيرا إلى أنه سيتم تشكيل لجنة فنية لحصر الأضرار وإعداد تقرير بذلك.
وأوضح، أن المنطقة الزورية في لواء ديرعلا لا يوجد بها كم زراعة كبير، مقارنة مع الزور في المنطقة الشمالية ولانتهاء الموسم الزراعي الغوري بشكل عام لم يحدث خسائر كبيرة.
وشوهدت ألسنة اللهب من معظم مناطق لواء دير علا وجبال السلط، فيما غطت الرماد غالبية مناطق اللواء بحسب مواطنين، لفتوا إلى أن دخان الحريق شكل غيمة كبيرة غطت سماء اللواء، فيما شوهدت مروحيات الأطفاء الإسرائيلية تحلق فوق الحريق.
وسيطرت كوادر دفاع مدني البلقاء معززة بالإسناد من مديريات العاصمة وإربد على الحريق الذي احتاجت عمليات إخماده بالكامل إلى أكثر من 6 ساعات متواصلة من العمل، بحسب مدير دفاع مدني البلقاء العميد وليد الصعوب.
وأكد الصعوب أن الحريق الذي أتى على مساحات واسعة من الأشجار الحرجية امتد على طول 7 كم تقريبا، بمحاذاة نهر الأردن، موضحا أن سرعة الرياح ووعورة المنطقة الزورية حالت دون وصول كوادر وآليات الدفاع المدني إلى المنطقة.
وأضاف أن الكوادر تمكنت من إقامة 3 خطوط نار بمحاذاة المنطقة الزورية لمنع وصولها للمزارع والحد من امتدادها للأراضي الأخرى .
habes.alodwan@alghad.jo

التعليق