"المطاعم السياحية": الوزارة اعادت تشاركية المنشآت السياحية في اتخاذ القرارات

تم نشره في السبت 13 حزيران / يونيو 2015. 01:37 مـساءً
  • وزارة السياحة والآثار

عمان- الغد- اكدت جمعية المطاعم السياحية على دور التي تقوم به وزار السياحة والاثار باشراك المنشآت السياحية في اتخاذ القرارات التي تخص الشأن السياحي في المملكة.

وبينت الجمعية ان تفريغ وزير للسياحة في الحكومة لعب دورا محوريا في ارجاع مبدى التشاركية في اتخاذ القرارات التي تخص القطاع السياحي في المملكة في ظل حالة التراجع التي يعيشها القطاع.

واوضحت الجمعية ان تعيين وزير متفهم لهموم وتحديات القطاع ترك اثار ايجابية فهنالك الكثير من المعيقات والتحديات التي تواجة القطاع السياحي تم حلها  اهمها فيما يخص تقديم الارجيلة والتي اصدر نظام خاص وشروط لتقديم لألية تقديم الارجيلة كما هو معمول به الدول المتقدمة اضافة الى تشاركية المنشآت السياحية في اتخاذ القرارات فيما يخص الية التفتيش والرقابة على المنشآت واخرى ما تزال منظورة وقيد الدراسة في طريقها للحل.

وثمنت الجمعية اشراك المطاعم السياحية في آلية عمل وحدة التوعية والتوجيه والرقابة المشتركة على المنشآت السياحية التي اقرتها وزارة السياحة مؤخرا والتي تنم على حرص الوزارة على تشاركية المنشات السياحية في المساهمة في اتخاذ القرارات.

واضافت الجمعية ان المنشآت السياحية عانت وبشكل كبير من تعدد الجهات الرقابية على القطاع السياحي وتوضيح معايير اتخاذ القرارات المتعلقة بالمخالفات والازدواجية في متطلبات الرقابة والتفتيش بين المؤسسات الحكومية.

وقالت الجمعية ان القطاع السياحي لمس خلال الفترة الماضية ان هنالك اهتمام كبير في القطاع كان ابرزه لقاء صاحب الجلالة الملك عبدالله بن الحسين المعظم مع القطاع السياحي واستماعه لهموم القطاع واداركة لأهمية القطاع السياحي في الاقتصاد الوطني والذي تكلل باتخاذ اجراءات سريعة للخروج من التراجع في اعداد السياح الذي عانت منعم المنشآت السياحية.

وطالبت الجمعية على ضرورة ان تتكاتف المنشآت السياحية في المملكة وبالتعاون مع وزارة السياحة للنهوض بالقطاع السياحي في المملكة بشكل يخدم مصالح الجميع.

التعليق