ذوو الطلبة المصابين بـ"اعتداء أوكرانيا" يعتصمون بالكرك

تم نشره في السبت 13 حزيران / يونيو 2015. 03:41 مـساءً - آخر تعديل في السبت 13 حزيران / يونيو 2015. 03:42 مـساءً
  • جانب من الاعتصام أمام مبنى محافظة الكرك -(الغد)

هشال العضايله

الكرك- اعتصم العشرات من ذوي واقارب الطلبة الاردنيين الذين تعرضوا للاعتداء في اوكرانيا من قبل احدى العصابات اليوم السبت امام مبنى محافظة الكرك احتجاجا على ما وصفوه بعدم جدية الحكومة بالتعامل مع حادثة الاعتداء.

وتجمع المواطنون من اقارب الطلبة من عشائر البرارشه امام المحافظة مطالبين الحكومة ووزارة الخارجية ببذل جهود اكثر جدية في التعامل مع الطلبة وخصوصا متابعة حالتهم الصحية التي نتجت عن الاعتداء عليهم من قبل اعداد كبيرة من العصابات في مدينة خاركوف في اوكرانيا.

وقال احد اقارب الطلبة غازي الحلالمة ان ابنه الذي يدرس في اوكرانيا تعرض مع ثلاثة من الطلبة للاعتداء من قبل عصابات في المدينة التي يدرسون فيها، لافتا الى ان عددا يزيد عن اربعين شابا من العصابة قاموا بالاعتداء على اربعة طلبة دون اية اسباب الا لكونهم من الاجانب.

واكد الحلالمة انه قام بالاتصال مع السفير المعتمد للمملكة في اوكرانيا، والذي لم يقم باية جهود وخصوصا في متابعة حالتهم الصحية، واصفا المستشفى الذي يعالجون فيه بالمتواضع والذي لا يقدم خدمة صحية مناسبة لهم.

وبين ان الطلبة يعانون من فترة طويلة من ملاحقة العصابات لهم ، مشددا على انهم يعيشون حياة صعبة في ظل غياب المتابعة لهم من السفارة هناك.

واكد ان على الحكومة العمل على بذل جهود اكثر جدية واظهار متابعة حثيثة لقضية الطلبة اسوة ببقية الحالات التي تحدث خارج المملكة وخصوصا في حالة الاصابة او المرض لموطنين اردنيين كانت الحكومة تقوم وبشكل عاجل باحضار المصابين.

وشدد احمد الرواشدة من اقارب احد الطلبة المصابين على ان وضع الطلبة الصحي غير مستقر وخطير لكونهم يعالجون في مستشفى بدون متابعة صحية ضرورية.

واكد ان على الاجهزة الرسمية متابعة قضية الطلبة واطلاع ذويهم على كافة تطورات القضية والاتصال مع الاجهزة الرسمية في اوكرانيا والتحقيق في حادثة الاعتداء على الطلبة، مشددا على ان اوكرانيا تضم اعدادا كبيرة من الطلبة الاردنيين وخصوصا من محافظة الكرك وهم يواجهون حالة عنصرية خطيرة من العصابات المسلحة.

والتقى الحاكم الاداري المناوب تحسين البطوش المواطنين المعتصمين ووعدهم بنقل مطالبهم الى الجهات الرسمية في وزارة الداخلية، مشددا على حرص الحكومة على سلامة الطلبة في الخارج ومتابعة كافة شؤونهم.

Hashal.adayleh@alghad.jo

Hashalkarak@

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بالسلامه (سامر)

    السبت 13 حزيران / يونيو 2015.
    ربي يشفيهم ويرجعوا سالمين