شباب دائم.. أسلحة لمحاربة شيخوخة البشرة

تم نشره في الأحد 14 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

برلين- تحلم كل امرأة بأن تتمتع ببشرة نضرة تشع شباباً وحيويةً طوال حياتها. ويمكن للمرأة تحقيق هذا الحلم بواسطة الوسائل التجميلية الحديثة، مثل الحقن بحمض الهيالورونيك، والتي تحارب شيخوخة البشرة وتقضي على علامات الزمن.
قال طبيب الأمراض الجلدية الألماني شتيفان دوفه، إن الرطوبة هي كلمة السر في تمتع البشرة بمظهر شاب؛ حيث إنها تجعل البشرة تبدو مخملية ومشدودة وخالية من التجاعيد.
ولكن مع التقدم في العمر، تفقد أنسجة الجسم قدرتها على الاحتفاظ بالرطوبة؛ فعند بلوغ عمر 25 عاماً تقريباً يقل تأثير حمض الهيالورونيك الموجود بالأنسجة الضامة، والذي يعمل على ترطيب البشرة من الداخل ويحارب الجذور الحرة، التي تُعجّل بظهور آثار الشيخوخة، كما أنه يدعم ألياف الكولاجين.
ترطيب عميق
وأضاف الطبيب الألماني أن الترطيب العميق يعد سلاحاً فعالاً لمحاربة شيخوخة البشرة، موضحاً أنه يتم حقن البشرة بخزانات متناهية الصغر من حمض الهيالورونيك. ويمتاز حمض الهيالورونيك، الذي يتمتع بقوام خفيف كالجِل، بقدرته على امتصاص الماء وإمداد طبقات البشرة العميقة بالرطوبة.
وأثبتت الأبحاث الحديثة في مجال التجميل أن حمض الهيالورونيك يمكن للبشرة امتصاصه من الخارج أيضاً، أي من خلال الكريمات والأمصال.
الوخز بالإبر الدقيقة
ومع التقدم في العمر، يقل إفراز الجسم للكولاجين، الذي يشكل 60 % من النسيج الضام والمسؤول عن مرونة البشرة ومظهرها المشدود. وقال طبيب التجميل الألماني رومان تسيرفن، إنه يمكن مواجهة هذه المشكلة بطريقتين؛ الأولى هي الوخز بالإبر الدقيقة (Micro Needling). وتهدف هذه الطريقة إلى تحفيز آليات الإصلاح الذاتي للبشرة بطريقة طبيعية من خلال الوخز بالإبر الدقيقة، وإعادة إنتاج الكولاجين وألياف الإيلاستين المرنة.
وخلال المعالجة، يتم حقن البشرة أيضاً بمواد فعالة تجدد خلايا البشرة، منها حمض الهيالورونيك والفيتامينات، مما يعزز من تأثير الوخز. وأشار طبيب التجميل الألماني إلى أن طريقة الوخز بالإبر الدقيقة لا تتناسب مع المرأة، التي تميل بشرتها إلى النزيف، أو التي خضعت لعلاج إشعاعي خلال سنة ماضية.
وأضاف تسيرفن أن الطريقة الثانية تتمثل في استعمال الكريمات المحتوية على البيبتيدات، التي تحفز إنتاج الجسم من الكولاجين وتعزز آليات الإصلاح الذاتية للبشرة. - (د ب أ)

التعليق