تحويل كامل المساعدات الأميركية للعام الماضي

تم نشره في الاثنين 15 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً
  • دولار -(ارشيفية)

سماح بيبرس

عمان-  أكد مصدر حكومي مطلع أنّ الولايات المتحدة الأميركية استكملت قبل ثلاثة أشهر تحويل كامل المساعدات النقدية الموجهة للأردن  للعام الماضي.
وحولت أميركا 436 مليون دولار في آذار(مارس) الماضي بحسب المصدر وبذلك تكون قد استكملت تحويل كامل المساعدات البالغة 1 مليار دولار عن العام 2014.
وقال المصدر إن "توقيع اتفاقيات المساعدات الخاصة بالعام الحالي سيتم في أيلول (سبتمبر) كما جرت العادة ليتم تحويلها قبل نهاية العام الحالي".
وقدمت الولايات المتحدة العام الماضي حوالي مليار دولار خلال العام 2014 وهي 660 مليون دولار مساعدات اعتيادية (اقتصادية وعسكرية) منها 184 مليونا مساعدات نقدية لدعم الموازنة، و270 مليون دولار مساعدات اقتصادية اضافية لدعم الحكومة في مواجهة أعباء اللاجئين السوريين ومنها 252 مليون دولار  تذهب لخزينة الدولة.
كما كانت قد قدمت 66 مليون دولار كضمانات قروض تسمح للأردن بالاقتراض بحوالي 1 مليار دولار.
أما العام الحالي فقد تعهدت الولايات المتحدة تقديم مليار دولار بنفس معدل المساعدات التي كانت تقدم للأردن خلال الأعوام الاخيرة الماضية بين اعتيادية واضافية، ومن ضمن هذه المساعدات ضمانات القروض التي تؤهل الأردن اقتراض 1.5 مليار دولار والتي تمّ توقيعها مؤخرا.
ووقع البلدان العام الماضي مذكرة تفاهم لتزويد الأردن بمساعدات قدرت بمليار دولار سنويا لمدة 3 سنوات للأعوام ( 2015 – 2017) وذلك بهدف تعزيز جهود التنمية الاقتصادية والإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي في المملكة.
وأكد المصدر أنّ مساعدات 2015 الاقتصادية ستكون مشروطة بـ 8 "إصلاحات" يتعلّق معظمها بقطاع المياه والصحة وحقوق المرأة، فيما كانت الحكومة قد حققت كافة المتطلبات التي اشترطتها الولايات المتحدة لتقديم مساعدات 2014 وهي شروط تتعلق بإصلاحات في قطاع المياه والتعليم والصحة والديمقراطية واتمام المراجعة الخامسة لصندوق النقد الدولي للإصلاحات الاقتصادية للمملكة والتي تمّ اتمامها فعلا.

samah.bibars@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كدافع ضرائب (huda)

    الاثنين 15 حزيران / يونيو 2015.
    كداف ضريبة لانني احمل الاقامة الدائمة واعمل خارج الولايات المتحدة اطالب ان يتم ربط هذه المساعدات التي تدفع من عرق جبيننا بانفاذ مبدأي سيادة القانون وتكافؤ الفرص والغاء كافة اشكال الاستثناءات في القبول الجامعي او المناصب العليا والقيادية