"روّاد التنمية" تحتفل مع أهالي جبل النظيف بعيدها العاشر

تم نشره في الأحد 14 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

عمَان- الغد- نظمت مؤسسة "روّاد التنمية"، السبت الماضي، بالمشاركة مع مجموعة من أهالي منطقة جبل النظيف في عمان، "يوم روّاد الخامس" في بستان آل حينا.
واستقطبت الفعالية، التي عقدت تحت شعار "عمّرها"، المئات من أفراد المجتمع ورواد الأعمال والناشطين الاجتماعيين والثقافيين، وذلك بهدف تعزيز المشاركة الاجتماعية والثقافية بين أهالي المنطقة، وتسليط الضوء على السبل العديدة التي يمكن أن يتعاون من خلالها القطاع الخاص والمجتمع المدني والمؤسسات الحكومية، لتمكين المجتمعات الأقل رعاية.
وكجزء من الفعالية، نظمت "روّاد" أنشطة تفاعلية، تضمنت مشاركة الأهالي والمدعوين في تركيب أحجية كبيرة جسّدت رحلة المؤسسة منذ عشر سنوات، والأثر الذي تركته على كل من تعمل معهم.
وقام أهالي "روّاد" والمدعوين بالمشاركة في جولة شملت محطتين، الأولى بعنوان "عمّرها" والثانية بعنوان "أجيال"، تم تنظيمهما في مركز روّاد المجتمعي، ومدرسة عاتكة بنت زيد الأساسية، وهي المدرسة الأولى التي قامت المؤسسة بتجديدها العام 2006، وتواصل "رواد التنمية" تطبيق أنشطة برنامج تنمية الطفل فيها أسبوعياً.
وقامت مجموعة من المستفيدين من "صندوق منح مصعب خورما لتعليم وتمكين الشباب" بتقديم عرض تحت عنوان "صوت الشباب"، ويعد برنامج تمكين الشباب من أهم برامج المؤسسة، حيث تعمل من خلاله على توفير 450 منحة دراسية سنوياً، في الجامعات والكليات لشباب وشابات من الأردن ولبنان ومصر وفلسطين، ومقابل المنح، يتوجب على الشباب والشابات التطوع لمدة أربع ساعات أسبوعياً، في أنشطة لخدمة المجتمع، بما يساهم في تعزيز التزام الأجيال القادمة بالمشاركة المدنية بهدف إيجاد حلول إصلاحية جذرية.
ومنذ تأسيسها، استفاد 946 شاباً وشابة من منح "رواد" التعليمية في الأردن وحدها، تخرّج منهم حتى اليوم 588، وقام شركاء "روّاد" برفقة فريق العمل والمدعوين بزراعة 150 شجرة في بستان آل حينا.

التعليق