جيب بوش يعلن ترشحه للرئاسة الأميركية

تم نشره في الاثنين 15 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

واشنطن - يعلن الجمهوري جيب بوش اليوم عن ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية الاميركية حاملا معه ارث شقيقه الرئيس السابق جورج بوش في العراق ومواقف مثيرة للجدل في السياسة الداخلية، وهو يأمل ان يجذب المؤيدين الذين رفعوا سقف توقعاتهم.
وبالنسبة لبوش، حاكم فلوريدا السابق، فإن صلته الاسرية كابن وشقيق رئيسين اميركيين سابقين قد تشكل نعمة او لعنة على المستقبل السياسي الذي يطمح له.
وبالطبع تضمن له هذه الصلة ظهورا يفوق مرشحي الحزب الجمهوري الآخرين. وبرغم ان وسائل الاعلام واستطلاعات الرأي وضعته على رأس لائحة المرشحين الجمهوريين للعام 2016، الا انه لم يرق حتى الآن الى المستوى المطلوب بأعين الناخبين.
وفي كانون الاول (ديسمبر) الماضي، اعلن جيب بوش انه يدرس خيار الترشح للرئاسة، وظهرت مؤشرات تشير الى احتمال هيمنته على المنافسة بين الجمهوريين، الا انه لم يثبت ذلك فعليا حتى الآن.
وتم تناقل معلومات، ناتجة عن تصريحات غير علنية لمساعدين لبوش لوسائل الاعلام وجامعي تبرعات، بان الهبات المستقلة لبوش في طريقها لتصل الى مئة مليون دولار بحلول نهاية حزيران (يونيو)، ما يؤكد انه يحصل على دعم العديد من الممولين من اصحاب الملايين.
ونقلت صحيفة واشنطن بوست مؤخرا عن مصدرين مقربين من حملة بوش "الحق في النهوض" انها قد تجمع ما يقارب المليار دولار.
وأقحم جيب بوش نفسه في مأزق الشهر الماضي حين لم يفصح بشكل واضح عما اذا كان سيسمح بغزو العراق. وأظهر ذلك ان قضية غزو العراق ستشكل واحدة من التحديات للمرشح الجمهوري اذ عليه تخطي إرث شقيقه جورج بوش وسياسته العراقية المكروهة. وقال جيب بوش في تالين في استونيا الجمعة في رحلة الى اوروبا قبل اطلاق حملته الانتخابية "اتمنى ان تكون الرسالة واعدة ومتفائلة وألا ترتبط كثيرا في الماضي".-(رويترز)

التعليق