توضيح من وزارة المياه حول شكاوى المياه في معان

تم نشره في الاثنين 15 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

سعادة رئيسة تحرير صحيفة الغد الغراء الأستاذة جمانة غنيمات المحترمة
تحية وبعد ..
إشارة إلى الخبر المنشور في صحيفتكم، تحت عنوان (معان: احياء تعاني انقطاع وشح المياه منذ شهر وسكانها يلوحون بفك عدادات الاشتراك)، بتاريخ 15/6/2015، وعملا بحق الرد وبمهنيتكم المعهودة دائما، وتوضيحا للقارئ الكريم أرجو نشر التوضيح التالي:
إن كوادر وأجهزة وزارة المياه والري / سلطة المياه وشركاتها والادارات التابعة لها تواصل جهودها وعلى مدار الساعة للتأكد من إيصال خدماتها للإخوة المواطنين، في كافة المواقع سواءً بسواء، وجهدت خلال الفترة الماضية بالاستعداد الفاعل لمواجهة كل التحديات، بكل جد وشفافية، خاصة خلال فصل الصيف وتأمين المواطنين في جميع المناطق باحتياجاتهم من مياه الشرب، وتم تنفيذ عدد كبير من المشاريع المائية، وحفر آبار مياه وتمديد خطوط لتلبية الاحتياجات المتزايدة في ظل الظروف الاستثانية للبلاد، نتيجة اوضاع الجوار، وما حمله الاردن من تبعات ثقيلة جراء ذلك .
ونتمنى على جميع وسائل الاعلام، وخاصة "الغد"، لما تتمتع به من حضور مميز ومصداقية، التأكد من الادارات المعنية عن واقع الملاحظات الواردة اليها، والشكاوى، حيث تبين لدى الوزارة أن معظم الشكاوى التي ترد غير مسجلة لدى مراكز الشكاوى في ادارات المياه، بالرغم من انه تم الاعلان عنها مرارا عبر وسائل الإعلام المختلفة.
وبالمتابعة مع المعنيين في محافظة معان، تبين ان المعلومات الواردة في التقرير، تعود لعدة أسابيع خلت، وفق ما اكده مدير مياه معان، حيث قام بتزويد مندوب الغد الغراء بالمعلومات الواردة في الخبر آنذاك، وبالمتابعة الميدانية على أرض الواقع لم ترد أي شكوى من أي مواطن تفيد بانقطاع المياه، كما ذكر التقرير، مسجلة لدى إدارة مياه معان، وإنما ملاحظات فردية يتم معالجتها فورا، فعلى سبيل المثال مناطق العامرية وحي الزراعة تصلها المياه كل اسبوع مرتين يومي السبت والثلاثاء، وهناك بضعة منازل مرتفعة لا تزيد على اصابع اليد الواحدة، قد لا تصلها كميات تفي بالحاجة فيتم تعزيزها بالصهاريج مباشرة، كما انه تم انجاز نسبة كبيرة من أعمال مشروع لخدمة حي الزراعة بطول 2,5 كم خطوط رئيسية، 6 انش لتحسين كفاءة التزويد يتوقع انجازه مطلع الشهر القادم، وانهاء المشكلة جذريا.
 وكذا الحال في مناطق طريق أذرح فوق الجسر، وتحت الجسر، حيث تتزود بالمياه كل 3 أيام مرة، وحي الطور وحي ابو بكر الذي تم متابعته، والتأكد من وصول المياه للجميع بشكل ممتاز، قبل يوم واحد من نشر التقرير المشار اليه.
مؤكدين للجميع حرصنا الأكيد على ايصال أفضل الخدمات للمواطنين، وتلبية احتياجاتهم، وشاكرين لصحيفة (الغد) اهتمامها وتعاونها، آملين من الجميع التعاون البناء والله من وراء القصد.
واقبلوا الاحترام،،،
مدير مديرية الإعلام والاتصال/الناطق الرسمي باسم قطاع المياه
عمر سلامة

التعليق