"غارتنر": إيرادات صناعة برمجيات أمن المعلومات تنمو %5

تم نشره في الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

إبراهيم المبيضين

عمان- مع التوسع الذي تشهده استخدامات خدمات وتقنيات الاتصالات والإنترنت عريض النطاق حول العالم؛ عبر مختلف اجهزتها ومنصاتها؛ تتزايد الاختراقات الامنية والقرصنة للبيانات والمعلومات ما أسهم في زيادة وتوسع نشاط صناعة برمجيات امن المعلومات العالمية بشكل مطرد.
واظهرت دراسة عالمية صدرت قبل ايام أن  سوق البرمجيات المتخصصة في امن المعلومات نمت خلال العام الماضي 2014 لتسجل ايرادات تجاوزت الـ 21.4 مليار دولار على المستوى العالمي.
وأشارت الدراسة إلى أن هذه السوق نمت بنسبة بلغت 5.3 % وذلك لدى المقارنة بإيرادات سوق برمجيات أمن المعلومات المسجلة في العام السابق 2013 عندما بلغت وقتها قرابة 20.35 مليار دولار.
وتتزايد التهديدات الامنية والاختراقات التي تهدف الى إلحاق الضرر المادي او المعنوي بمستخدمي تقنية المعلومات والانترنت في العالم الافتراضي، الامر الذي من شأنه ان يرفع من وتيرة الطلب والاهتمام بالتطبيقات والبرامج المضادة لهذه التهديدات، في وقت تظهر فيه الارقام العالمية بان عدد مستخدمي الانترنت حول العالم تجاوز مؤخرا الـ 3.2 مليارات مستخدم، فيما تجاوز عدد اشتراكات الخلوي السبعة مليارات، منها 2.3 مليار مستخدم لخدمات "الموبايل انترنت".
وتتسابق شركات كبرى في مجال امن المعلومات في العمل على انتاج وتطوير برامج وبرمجيات مضادة للبرمجيات الخبيثة ومضادة للاحتيال الالكتروني، في مسعى منها للاستحواذ على الحصة الاكبر من ايرادات هذه السوق المهمة.
الى ذلك؛ أوضحت الدراسة العالمية أن شركة "سيمانتك"  - وهي شركة عالمية تأسست في العام 1982 في اميركا وتعمل في مجال الامن وادارة المعلومات – استحوذت على الحصة الاكبر من ايرادات سوق برمجيات امن المعلومات في العام 2013 وذلك بنسبة تصل الى 17.2 % من اجمالي الايرادات العالمية، حيث سجلت الشركة ايرادات بحجم 3.7 مليار دولار.
وقالت الدراسة "المرتبة الثانية حازتها شركة "انتل" – المشهورة في صناعة معالجات الحواسيب ايضا - حيث سجلت هذه الشركة التي تعمل في مجال امن المعلومات والحماية وانتاج البرامج المضادة للفيروسات ايرادات بحجم 1.83 مليار دولار بحصة تصل الى 8.5 % من الايرادات العالمية لصناعة امن المعلومات".
وكانت شركة "انتل" العالمية المشهورة في صناعة معالجات الحواسيب استحوذت على شركة "مكافي" المتخصصة في امن المعلومات في العام 2010 بصفقة بلغت قيمتها قرابة 7.68 مليار دولار.
وفي المرتبة الثالثة جاءت شركة "أي بي ام" العالمية العاملة في مجال الحواسيب والبرمجيات حيث سجات الشركة ايرادات بحجم 1.5 مليار دولار في مجال امن المعلومات مستحوذ على حصة تصل الى 6.9 % من اجمالي الايرادات العالمية لصناعة امن المعلومات.
واما في المرتبة الرابعة فقد جاءت شركة "تريند مايكرو" التي سجلت في العام 2013 ايرادات تجاوزت المليار دولار مستحوذة على حصة تصل الى 4.9 %  من الايرادات العالمية.
وذكرت الدراسة  أن شركة " أيه ام سي" جاءت في المرتبة الخامسة بايرادات بلغت 798 مليون دولار وبحصة بلغت 3.7 % من الايرادات العالمية لامن المعلومات.

التعليق