مقتل 19 بينهم 9 أطفال في انفجار بأفغانستان

تم نشره في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

هلمند- قال مسؤولون أفغان أمس الأحد إن قنبلة مزروعة على الطريق قتلت 19 مدنيا أفغانيا على الأقل بينهم تسعة أطفال في اقليم هلمند بجنوب البلاد بينما سيطر مقاتلو طالبان في الشمال على منطقة رئيسية في المعركة من أجل السيطرة على مدينة قندوز.
وتصاعدت وتيرة العنف في أفغانستان منذ انسحاب معظم القوات الأجنبية نهاية العام الماضي. ويسعى المتشددون لانتزاع أراض من قوات الأمن الأفغانية بعد أكثر من 13 عاما على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بحركة طالبان من السلطة.
وفي إقليم هلمند الجنوبي قال احد سكان منطقة مارجه ويدعى باري داد انه فقد أكثر من 12 من أفراد عائلته في انفجار القنبلة على جانب طريق مساء أول من أمس السبت (20 يونيو حزيران).
وأوضح "الذين قتلوا في هذا الحادث من أفراد أسرتي وبينهم أبناء اخوتي وبنت أختي وزوجات أشقائي". وذكر شاهد من رويترز أن كل الأطفال القتلى الذين رآهم في موقع الانفجار دون الخامسة من عمرهم. وقالت الشرطة إن القرويين كانوا قد فروا مؤخرا من القتال في منطقة مارجه وكانوا في طريق العودة إلى ديارهم فيما يبدو.
وقال المسؤول في الشرطة حاجي جنان أغا "قتل 18 على الأقل في هذا الانفجار بينهم أطفاء ونساء وبالغون. كما أصيب خمسة آخرون وقد نقلوا إلى المستشفى." ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم. ودأبت طالبان على نفي أنها تستهدف المدنيين.-(رويترز)

التعليق