الملك يعزي أمير الكويت والرئيس التونسي بضحايا الهجمات الإرهابية

تم نشره في الجمعة 26 حزيران / يونيو 2015. 08:44 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 26 حزيران / يونيو 2015. 08:48 مـساءً
  • الملك يعزي

عمان- بعث جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الجمعة، برقية تعزية إلى سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، بوفاة عدد من الضحايا الأبرياء وإصابة أخرين من أبناء الشعب الكويتي الشقيق، جراء حادث التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الإمام الصادق، بمنطقة الصوابر في الكويت اليوم.

وأكد جلالته، في البرقية، لسمو الشيخ صباح إدانته الشديدة لهذه الأعمال الإرهابية الجبانة، سائلاً الله العلي القدير أن يلهم ذوي الضحايا جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يجنب الكويت وشعبها كل مكروه.

من جهة أخرى، بعث جلالته، برقية تعزية إلى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، بضحايا حادث الهجوم الإرهابي الذي استهدف منتجعا سياحيا في مدينة سوسة التونسية، وأودى بحياة عدد من الضحايا الأبرياء من المواطنين والسياح.

وأعرب جلالته، في البرقية، عن إدانته الشديدة لمثل هذا الأعمال الإجرامية، سائلا الله العلي القدير أن يلهم الرئيس السبسي وذوي الضحايا جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

 

التعليق