أحمد السلمان: لا صحة لإشاعة وفاتي ومن قضوا أهل وأحبة

تم نشره في الاثنين 29 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

الكويت- نفى الفنان الكويتي أحمد السلمان، الإشاعات التي ترددت في عدد من المواقع، والتي أشارت إلى وفاته خلال الحادث الإرهابي الذي تعرضت له دولة الكويت في مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر في العاصمة.
وأشار الفنان، في تصريح خاص، إلى أن من توفوا هم أخوة وأهل وأحبة، كما عزّى أهل الكويت جميعا في هذا المصاب الجلل الذي ذهب ضحيته الأبرياء وهم يؤدون صلاة الجمعة في شهر رمضان المبارك.
وأضاف السلمان "خلال الأيام الثلاثة الماضية، أكد أهل الكويت وبأطيافهم كافة عمق وحدتهم وتلاحمهم تحت راية الكويت وبقيادة سمو الأمير الوالد الشيخ صباح الأحمد الذي كان أول المبادرين في التواجد بموقع الحادث، وتلقى العزاء في أبنائه الذين قضوا ضحية الإرهاب والتطرف".
وتابع "تلقيت خبر وفاة الزميل الإعلامي الفنان القدير عبدالحميد الرفاعي، الذي راح ضحية ذلك الحادث الإجرامي، وأود الإشارة هنا إلى أن الفنان الرفاعي من جيل الرواد في العمل الفني والإذاعي على وجه الخصوص، إضافة لعمله في عدد مهم من الأعمال الدرامية إلى جوار كبار نجوم الكويت، مع أنه ظل يمثل نموذجا لنجوم الإذاعة من خلال برنامجي "نافذة على التاريخ" و"نجوم القمة"، اللذين ما يزالان يتواصلان على مدى أكثر من 4 عقود من الزمان، فله الرحمة، ولذويه الصبر والسلوان".
وفي ختام تصريحه، قال الفنان أحمد السلمان "إن الكويت ستبقى جسدا واحدا في مواجهة أنواع الإرهاب والتطرف كافة من خلال تلاحم أبنائها ووحدتهم". - (العربية نت)

التعليق