اختتام "صيفية التوجيهي"وارتياح عام من أسئلة آخر امتحان

تم نشره في الاثنين 29 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً
  • طلبة يؤدون أحد امتحانات التوجيهي في دورة سابقة

آلاء مظهر

عمان - اختتمت أمس آخر امتحانات شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي)/ الدورة الصيفية للعام الحالي، التي بدأت في 15 حزيران (يونيو) الحالي.
وتوجه نحو 112 ألف مشترك ومشتركة لأداء آخر جلسة من جلسات الامتحان، حيث امتحن طلبة الفروع الاكاديمية بمبحث مهارات اتصال/ المستوى الرابع، والفروع المهنية للمبحث نفسه بالمستوى الثاني.
كما قام طلبة الدراسة الخاصة من الفروع الأكاديمية في الجلسة الثانية ممن لم يستكملوا متطلبات النجاح في الدورات الماضية بتأدية امتحان اللغة العربية / مهارات اتصال المستوى الثالث.
وأبدى الطلبة ارتياحهم لسير مجريات الامتحان ومستوى ونمطية الأسئلة، لافتين الى أن الاسئلة من داخل المنهاج المقرر وتراعي مستويات وقدرات الطلبة المختلفة.
وأكد فراس الرجبي من الفرع العلمي أن "مستوى أسئلة مبحث مهارات اتصال المستوى الرابع، جاءت سهلة حيث تدرجت الاسئلة من سهلة الى صعبة"، مشيرا الى ان الامتحان يراعي قدرات الطلبة المختلفة .
وهو ما أثنت عليه الطالبة علا الرمحي، من نفس الفرع، التي قالت إن "الأسئلة سهلة ومباشرة، وإن مدة الامتحان كانت كافية بالنسبة لها"، مؤكدة أن الأسئلة "تتناسب" مع قدرات الطلبة.
وأعرب طلبة فروع الأدبي والإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي ارتياحهم من مستوى ونمط الأسئلة، لافتين إلى أنها "سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي، والمدة الزمنية المخصصة للامتحان كانت كافية وأغلبية الطلبة أنهوا الإجابة قبل نهاية الوقت".
وأظهرت نورا الكيلاني (أدبي) ارتياحها ورضاها عن الامتحان، مبينة أن الأسئلة "كانت واضحة وتتناسب مع قدرات الطلبة".
فيما أشارت رنا مهدي (ادارة معلوماتية) إلى أن الأسئلة "لم تكن صعبة، ومدة الامتحان كافية"، وراعت الفروقات بين الطلبة".
وشاركهم بالرأي نور البياري (صحة)، معتبرا أن الأسئلة "سهلة ومن المنهاج والكتاب المدرسي، ومناسبة لجميع المستويات والقدرات"، لافتا إلى أن المدة الزمنية المقررة لجلسة الامتحان "مناسبة لطبيعة ومستوى الأسئلة".
وأيدهم بالرأي طلبة الفروع المهنية الصناعي والفندقي والسياحي والزراعي والاقتصاد المنزلي، مؤكدين أن مستوى الأسئلة كانت "ضمن المنهاج المقرر ولا غموض فيها"، لافتين "إلى سهولة الامتحان ومناسبته لقدراتهم، وأن الأجواء كانت مريحة في القاعات، والمدة الزمنية كافية".
وهذا ما أكده صدقي عامر "صناعي" الذي قال إن الأسئلة من "ضمن المنهاج المقرر، والمتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة"، لافتا إلى أن المدة الزمنية "كافية".
وايده سيف الحموري "زراعي"، بقوله إن الأسئلة جاءت "مريحة بشكل عام ومن المنهاج والكتاب المدرسي"، مؤكدا أن المدة الزمنية المقررة لجلسة الامتحان "مناسبة لطبيعة ومستوى الأسئلة".
وتوقع الحموري أن "يحصل أغلبية الطلبة على علامات مرتفعة، كون الأسئلة جاءت سهلة ومناسبة لجميع المستويات والقدرات".
وتقدم لامتحانات "صيفية التوجيهي" الحالية  127834 مشتركا ومشتركة في فروع التعليم المخلتفة، من بينهم  90500  طالب نظامي و 37334 طالب دراسة خاصة.
وتوزع المشاركون في الامتحان بواقع 20960 مشتركا ومشتركة في الفرع الأدبي، و35989 للفرع العلمي، و48259 في فرع المعلوماتية، و 256 للشرعي، و2240 للتعليم الصحي ، و10777 للتعليم الصناعي، و1967 للزراعي، و1121 للتعليم الفندقي والسياحي  و6265 للاقتصاد المنزلي.

التعليق