الأردن يجدد رفض اتهامات النظام السوري بالتدخل في الأزمة

تم نشره في الاثنين 29 حزيران / يونيو 2015. 03:10 مـساءً
  • وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني-(أرشيفية)

عمان- جدد الأردن رفضه اتهامات رموز من النظام السوري بتدخله في الأزمة الخطيرة التي انزلقت إليها سورية منذ اكثر من أربع سنوات.

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني ان الاردن الذي يعاني منذ بداية الازمة السورية تدفق اللاجئين والتوترات الامنية ومحاولات التسلل على طول حدوده معها وقيام المنظمات الارهابية التي تهدد أمن المنطقة باسرها ينادي منذ اليوم الاول للازمة بالحل السياسي السلمي وليس بتصعيد الاوضاع فيها.

واضاف: "وبدلا من كيل الاتهامات للاردن كان الاولى ببعض رموز النظام البحث في إحياء الأمل لدى الشعب السوري لانهاء دوامة العنف وتحقيق طموحاتهم واجيالهم المقبلة".

وجدد المومني دعوة الاردن للنظام السوري للتعاون مع الجهود الدولية الرامية لتحقيق حل سياسي للنزاع داخل سوريا احترام قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة والتعاون لمعالجة الاوضاع الانسانية المأساوية بدلا من البحث عن اسباب للاتهام ، مؤكدا ان الاردن حريص على وحدة سورية واستقرارها وسيادتها.

وقال ان الاردن دعا الى الحل السياسي السلمي وايد كل الجهود التي بذلت في هذا الاتجاه وقام بكل ما يستطيع انطلاقا من واجبه القومي والانساني لإغاثة الاشقاء السوريين رغم محدودية موارده.

واضاف المومني: وبالاضافة الى الدور الانساني للاردن واستضافة نحو مليون ونصف المليون لاجئ والى دوره في التصدي لمحاولات التسلل عبر الحدود فانه جزء من تحالف دولي لمحاربة الارهاب والتطرف وهو ما يشكل مصلحة وطنية وقومية في ضوء ما تشهده المنطقة من تهديد المتطرفين والارهابيين.

وقال المومني ان الاردن بكل قراراته وتصرفاته وسياساته حريص على احترام القانون الدولي وعلاقات التعاون وحسن الجوار.-(بترا)

التعليق