"الهيئة البحرية" تشكل لجنة للتحقيق بحريق الباخرة "ايرلين"

تم نشره في الأربعاء 1 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً
  • قطعة بحرية تقوم باطفاء حريق شب في باخرة الفوسفات الليبيرية (ايرلين) أول من أمس-(من المصدر)

أحمد الرواشدة

العقبة- أكد مدير عام الهيئة البحرية الأردنية الكابتن صلاح أبو عفيفة أن الهيئة البحرية شكلت لجنة تحقيق بحريق باخرة الفوسفات الليبيرية (ايرلين) والتي كانت بالقرب من المياه الإقليمية الأردنية لتحميل مادة الفوسفات.
وأشار أبو عفيفة في حديثه لـ "الغد" إلى أن الهيئة البحرية فعلت خطة الطوارئ وقامت بإبلاغ جميع الأطراف بما فيها مؤسسة الموانئ وقيادة القوة البحرية وقاطرات شركة ميناء العقبة للخدمات البحرية وجهات أخرى، مشيراً إلى أنه وبعد زمن قياسي تمت السيطرة على الحريق، مؤكداً أن طواقم الاطفاء قامت بالتبريد على الباخرة  وقطرها بواسطة قطع "الخدمات البحرية" للمرسى العام.
وبحسب شهود عيان، فإن ألسنة اللهب وأعمدة الدخان شوهدت من عرض البحر وأن قاطرات شركة ميناء العقبة للخدمات البحرية وقوارب الإنقاذ في مركز الأمير حمزة بن الحسين وكوادر الدفاع المدني والقوة البحرية الأردنية شاركت جميعها لإنقاذ الطاقم الكرواتي والفلبيني وإخماد الحريق والسيطرة عليه خشية اتساعه، خاصة ان الحريق شب بالباخرة وهي في عرض البحر .
وكانت الباخرة (ايرلين) تقترب من ميناء الفوسفات مقابل ميناء حاويات العقبة لتحميل مادة الوسفات، عندما اطلق ربان الباخرة نداء استغاثة لمركز السيطرة والمحطة الساحلية التابع للهيئة البحرية الاردنية وعلى الفور تحركت جميع الجهات ذات العلاقة لاخماد الحريق واخلاء طاقم الباخرة وفي وقت قياسي.
وأشار أبو عفيفة إلى أن التدريبات التي كانت الجهات ذات العلاقة تنفذها خلال الفترة الماضية على افتراض غرق أو حرق او تعرض باخرة لعمل ارهابي اثمرت جميعها وبينت المهارة والمهنية العالية التي يتمتع بها عدد من الجهات البحرية والأمنية.
وأوضح أبو عفيفة، أن أسباب الحريق لم تُعرف بعد، فيما أكد عدم وقوع أي خسائر في الأرواح، مشيراً إلى أنه وعقب إخماد الحريق، تم سحب الباخرة إلى المرسى لإصلاح الأضرار فيها، ودفع ما ترتب عليها من التزامات ثم السماح لها بمغادرة المياه الإقليمية بأمر من الهيئة البحرية الأردنية.
من جهته قال مدير مؤسسة الموانئ بالوكالة الكابتن منصور قوقزة بأنه تم الإبلاغ عن اندلاع حريق بمنطقة الاعاشة على متن باخرة ليبرية كانت تهم بدخول المياه الإقليمية وقد تم الطلب منها الاقتراب حتى تتمكن قاطرات الإطفاء من الاقتراب منها وإطفائها.
وبين قوقزة، أن الباخرة فارغة وكانت قادمة لميناء العقبة لتحميل مادة الفوسفات، وأنه لم يتم السماح للباخرة الاصطفاف خوفا من غرقها أو وقوع أضرار تؤثر على أرصفة الميناء.
ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق