الأردن ينفي وجود مباحثات مع إسرائيل حول دخول اليهود "الأقصى"

تم نشره في الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2015. 11:02 مـساءً
  • مستوطنون متطرفون يقتحمون المسجد الأقصى- أرشيفية

عمان-الغد- نفت مصادر رسمية أردنية صحة ما نشر في الصحافة الإسرائيلية أمس حول وجود مباحثات أردنية اسرائيلية "لإعادة فتح مساجد الحرم القدسي والمسجد الأقصى للإسرائيليين والسياح".
وأكدت مصادر رسمية لـ"الغد" أمس، أن "لا صحة" لوجود مثل هذه المباحثات مع إسرائيل.
وكانت صحيفة "هارتس" الإسرائيلية نشرت أمس خبرا، زعمت فيه أن "إسرائيل والأردن تديران في الأشهر الأخيرة، اتصالات (مباحثات) لفتح المساجد في الحرم القدسي (المسجد الأقصى وقبة الصخرة) بعد نحو 15 سنة من إغلاقها، في وجه دخول الزوار غير المسلمين".
وقالت إن "الاتصالات حول هذا الموضوع بدأت في تشرين الثاني (نوفمبر) في 2014".
وأشارت إلى أن إسرائيل تطمح بالوصول إلى اتفاق يتيح عودة زيارات اليهود والسياح للحرم، وإعادة التنسيق الأمني بين الوقف الإسلامي في المسجد الأقصى وإسرائيل والأردن.
وبينت الصحيفة ذاتها، أن المحادثات الأردنية الإسرائيلية "علقت في مصاعب كبيرة ولا يزال الطرفان لم يتوصلا إلى اتفاق".
وكان مصدر في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أفاد للصحيفة ذاتها انه "لا توجد مفاوضات ولا يوجد تغيير في الوضع الراهن في الحرم".

التعليق