فيدرر ما يزال غير سعيد بتقنية عين الصقر في ويمبلدون

تم نشره في الاثنين 6 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً

لندن - قال السويسري روجيه فيدرر أول من أمس السبت إنه يجب ايقاف المباريات في بطولة ويمبلدون للتنس اذا كان الظلام يمنع عمل تقنية عين الصقر.
وللعام الثاني على التوالي وجد التشيكي توماس برديتش نفسه يلعب في الظلام ببطولة ويمبلدون رغم أن التقنية لا تعمل بكفاءة.
لكن على الأقل في هذه المرة فاز برديتش المصنف السادس بمباراته في الدور الأول والتي انتهت الساعة 9:29 مساء بالتوقيت المحلي يوم الثلاثاء الماضي رغم أنه كان من الصعب للغاية رؤية الكرة وهي تتحرك.
وقبل 12 شهرا شعر برديتش بغضب بالغ عندما خسر في الدور الثالث أمام الكرواتي مارين شيليتش في مباراة انتهت الساعة 9:38 مساء بالتوقيت المحلي.
وعند استخدام تقنية عين الصقر لأول مرة في التنس العام 2007 كان فيدرر من ضمن المعترضين عليها وشكك في دقتها خلال نهائي ذلك العام.
وخلال نقطة ما عند الفوز على الاسباني رفاييل نادال تحدث فيدرر بغضب إلى الحكم قائلا "هل يمكنك اغلاقها.. الكرة كانت خارج الملعب بالتأكيد، كيف يمكن احتساب هذه الكرة داخل الملعب؟ هذا الأمر يقتلني اليوم".
وبعد مرور ثماني سنوات ما يزال فيدرر غير سعيد بهذه التقنية المستخدمة في جميع البطولات الأربع الكبرى باستثناء فرنسا المفتوحة.
وقال فيدرر بعد الوصول لدور الستة عشر في ويمبلدون للمرة 12 في 13 عاما "ما أواجه صعوبات معه هو أنني لا أعتقد أنها دقيقة بنسبة مئة بالمئة. دعنا نقول 99 بالمائة. ليست مئة بالمئة حتى الآن في رأيي. مازلت أرى قرارات للحكم لا أتفهمها حقا".
وأضاف "لكن من الجيد وجودها لأن المرء لا يريد أن يخسر في ويمبلدون بسبب قرار خاطيء من شخص ما".
وتابع "ما لا أتفهمه هو لماذا نستمر في اللعب مع حلول الظلام رغم عدم عمل عين الصقر؟ هذا ما لا أتفق فيه مع المشرفين والبطولات هو الضغط على الأمر بشدة في كل كرة. أعتقد أنه يجب ايقاف اللعب عند توقف عمل عين الصقر". -(رويترز)

التعليق