المواد الطبيعية سر جمال المرأة

تم نشره في الاثنين 6 تموز / يوليو 2015. 01:08 مـساءً
  • تعبيرية
برلين - تحلم كل امرأة بشعر صحي ولامع وبشرة ناعمة تشع نضارة وحيوية. ويمكن للمرأة تحقيق هذا الحلم من خلال المواد الطبيعية الموجودة في النباتات، مثل العنب وزيت الزيتون والشاي الأخضر؛ حيث تحتوي هذه النباتات على مضادات الأكسدة مثلاً، التي تحارب الشيخوخة وتحافظ على الشباب.

العنب

قال اختصاصي الأمراض الجلدية الألماني شتيفان دوفه إن العنب يحتوي على مادة "ريسفيراترول"، التي تعمل على إبطاء عملية تقادم الخلية، وبالتالي تحتفظ البشرة بشبابها لمدة أطول. كما تتمتع مادة "ريسفيراترول" بتأثير مضاد للأكسدة، يعادل أضعاف تأثير فيتامين "ج".

وتعد مضادات الأكسدة بمثابة الحارس الشخصي للبشرة؛ حيث أنها تحارب العوامل البيئية الضارة مثل الأشعة فوق البنفسجية، وتحمي الخلايا. وبالإضافة إلى ذلك، تعمل مادة "ريسفيراترول" على تحسين مظهر البشرة بفضل احتوائها على أحماض الفاكهة.

زيت الزيتون

يسهم زيت الزيتون المعصور على البارد في علاج تشقق الشفاه وخشونة اليدين. ويزداد تأثيره حمام زيت الزيتون، إذا تم تركه طوال الليل حتى يؤتي مفعوله. ولهذا الغرض، يتم تسخين الزيت قليلاً وتدليك البشرة به، ثم ارتداء قفازات قطنية رقيقة.

كما يعمل زيت الزيتون على التخلص من جفاف الشعر والأطراف الشعثاء, ولهذا الغرض، يتم تدليك الشعر بزيت الزيتون وتركه لمدة ربع ساعة، ثم غسل الشعر.

وأوضح اختصاصي الأمراض الجلدية الألماني دوفه أن التأثير الجمالي لزيت الزيتون يرجع إلى أنه غني بالحمض الدهني "اللينوليك"، والذي يعمل بالاشتراك مع دهون أخرى بالزيت على علاج جفاف البشرة وتقصف الشعر. كما أنه يسهم في إعادة بناء حاجز البشرة الطبيعي.

الشاي الأخضر

قال طبيب الأمراض الجلدية الألماني يورغ فرينكن إن الشاي الأخضر يعد منجماً للمعادن والفيتامينات والعناصر النزرة. كما أنه يعتبر سلاحاً فتاكاً لمحاربة ما يعرف بالجذور الحرة (Free Radicals)، التي تهاجم الخلايا وتُعجّل بشيخوخة البشرة.

وبالإضافة إلى ذلك، يزخر الشاي الأخضر بالأملاح المعدنية، التي تساعد البشرة على الاحتفاظ بالرطوبة. لذا تدخل خلاصة الشاي الأخضر في تركيبة الكثير من الكريمات، التي تحارب السيلوليت.

زبدة الشيا

قال فرينكن إن زبدة الشيا، المستخلصة من شجرة الشيا، تتمتع بتأثير مُهدئ وعلاجي بفضل احتوائها على فيتامين "ه" ومادة "ألانتوئين"، ما يجعلها شديدة الشبه ببشرة الإنسان. وبالإضافة إلى ذلك، تمتاز زبدة الشيا بتأثير مضاد للأكسدة ومثبط للالتهابات.

زيت الأرغان

قالت اختصاصي الأمراض الجلدية الألمانية آنا موكوش إن زيت الأرغان يعتبر بمثابة طوق النجاة للبشرة شديدة الجفاف، وذلك بفضل تأثيره المضاد للأكسدة واحتوائه على فيتامين "ه". (د ب أ)
التعليق