تبرؤ النسور من "رفع معدلات القبول" يعيد خلط الأوراق

تم نشره في الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2015. 12:23 صباحاً
  • طلبة في الجامعة الأردنية خلال الفصل الدراسي الماضي-(أرشيفية)

تيسير النعيمات

عمان– فاجأ رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور الأوساط الأكاديمية والإعلامية، خلال اجتماع لجنة التربية النيابية أول من أمس، بتخليه عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا، في القرار، الذي اتخذه مجلس التعليم العالي برفع الحد الأدنى لمعدل القبول في الجامعات الرسمية والخاصة، والذي كانت أوصت به جميع استراتيجيات إصلاح التعليم العالي، وحظي بمباركة أغلب رؤساء الجامعات الرسمية والخاصة.
الخضرا، الذي أكد، منذ توليه حقيبة التعليم العالي، أن وقت العمل قد حان لإنقاذ التعليم العالي من حال التدهور، الذي يمر به، سبق وأن أعلن أن برنامجه هو "وقف متتاليات الاستراتيجيات والخطط المتشابهة، والتي كان مصيرها الأدراج، وذلك من خلال المباشرة بتنفيذ ما أجمعت عليه هذه الاستراتيجيات، ودعا اليه الخبراء في التعليم العالي".
وفيما حاولت "الغد" أمس، ودون أن يتسنى لها ذلك، استطلاع رأي الوزير الخضرا حول اللقاء بمجلس النواب والتوجهات الجديدة، فان مقربين من الوزير يشيرون الى ان الرجل شعر بـ"خذلان وإحباط" بعد لقاء مجلس النواب، وتصريحات رئيس الوزراء، حول قرار رفع معدلات القبول الجامعي، ولم يستبعد هؤلاء أن "يدرس الوزير جديا تقديم استقالته" على خلفية الموقف الحكومي من القرار.
حديث الرئيس النسور عن العودة عن قرار رفع الحد الأدنى لمعدل القبول في الجامعات، يناقض، حسب متابعين، قناعات واراء اغلب رؤساء الجامعات، الذين كانوا عبروا عن تأييد قرار التعليم العالي، ما يشكك، بحسبهم، في جدية الحكومة في إصلاح التعليم العالي.
قرار مجلس التعليم العالي كان يشكل الخطوة الأولى لتحفيز الطلبة على التعليم التقني، المطلوب خريجوه في سوق العمل، بحسب ما سبق واعلن الخضرا، فيما يشكك مراقبون اليوم بقدرة السياسات الحالية، التي تعتمد تقديم منح كاملة، من خلال صندوق دعم الطالب الجامعي، للطلبة، لتشجيعهم للدراسة في جامعتي الحسين بن طلال والطفيلة التقنية، في تخصصات راكدة ومشبعة.
الوزير الخضرا، الذي ياخذ بعين الاعتبار وجود حساسية اجتماعية او سياسية او امنية لقرارات مجلس التعليم العالي، أكد ان الرئيس النسور لم يسبق ان تحدث معه عن تحفظات شبيهة على قرار رفع معدلات القبول، بحسب مقربين من الوزير الخضرا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مرتع اللعنف والبلطجة (عنود)

    الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2015.
    العنف الجامعي وتعاطي المخدرات سوف يكون تحصيل حاصل في حال فتح ابواب الجامعات لمن يريد ان يتهمل (ارجو المعذرة عن التعبير).