أوباما: داعش يتراجع وهزيمته ممكنة

تم نشره في الاثنين 6 تموز / يوليو 2015. 10:42 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 6 تموز / يوليو 2015. 10:45 مـساءً
  • الرئيس الأميركي باراك أوباما- (أرشيفية)

واشنطن- قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن خسائر تنظيم داعش في العراق وسورية دليل على إمكانية هزيمته.

جاءت تصريحات أوباما خلال زيارته لمقر وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون".

وأكد أوباما أن الولايات المتحدة تدعم القوات العراقية والمعارضة السورية المعتدلة من أجل القضاء على التنظيم المتشدد.

وأضاف أوباما أن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم جميع الأطياف العراقية.

وأشار إلى أن الحل في سورية لا يمكن أن يتم إلا بتشكيل حكومة سورية موحدة لا يكون الرئيس الحالي بشار الأسد طرفا فيها.

وأكد الرئيس أوباما أن الهجمات الأخيرة التي تبنتها داعش في الكويت ومصر وتونس، دليل على أن داعش كانت فعالة في تجنيد بعض الأشخاص في عدد كبير من الدول.

وشدد أوباما على أهمية محاربة التطرف والإيديولوجيات المتشددة في أي مكان، مشيرا إلى أن منع العمليات الإرهابية في أميركا يتطلب جهدا مستمرا.

وكان الرئيس باراك أوباما قد زار الاثنين مقر وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" حيث حصل على إحاطة من فريق الأمن القومي حول مجريات مواجهة داعش.

وخلال الجولة، أحاط بأوباما كل من وزير الدفاع أشتون كارتر ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي.

وفي وقت سابق الاثنين، قال وزير الدفاع إن سلسلة من الضربات الجوية الأميركية استهدفت محيط مدينة الرقة السورية، خلال اليومين الماضيين، واستطاعت تعطيل قدرة مقاتلي الدولة الإسلامية في التقدم في الميدان شمال المدينة. (الحرة)

التعليق